نقابة تستنكر عرقلة محافظ الحسيمة لمشروع السكن الاجتماعي لعمال الطاقة

متابعة: شمال 7

أفاد الإتحاد المحلي لنقابات الحسيمة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل الذي إجتمع بتاريخ 14 مارس 2021 أنه يتابع بقلق شديد كل مايحاك من عراقيل ومناورات لبعض المصالح المحلية بهدف إجهاض مشروع السكن الاجتماعي لزملائهم في الجامعة الوطنية لعمال الطاقة بالحسيمة الذي أشرف على نهايته بعد مسار زمني يمتد إلى سنة 1999.

وأضاف ذات المصدر، أنه ” رغم أهمية هذه الخطوات كلها ، إلا أن بعض الجهات المحلية ـ وعلى رأسها وكالة المحافظة العقارية بالحسيمة ـ ظلت مصرة على عرقلة المشروع باختلاقها لمبررات تنم عن عدم تفاعل رئيس هذه الوكالة مع مطالب اخواننا في الجامعة الوطنية للطاقة بعد أن رفض تتمتيعهم بشهادة الملكية ، بدعوى وجود حلقة مفقودة تثبت انتقال الملك من شركة إسبانية إلى بلدية الحسيمة ! متجاهلا مطلب التحفيظ الذي تم تصحيحه سنة 2008 في إسم المكتب الوطني للكهرباء…و متناسيا بان القوانين التي تحكم انتقال الملك الذي نحن بصدده ، لاتخرج عن القاعدة العامة التي تسري على انتقال العقار بمدينة الحسيمة من فترة الاستعمار إلى فترة ما بعد الاستقلال .. “.

وأردف نفس المصدر، ” واعتبارا لما يشكله تعاطي رئيس وكالة المحافظة العقارية بالحسيمة من عرقلة واضحة وممنهجة لمسار هذا المشروع الاجتماعي النبيل، فقد عبر الاتحاد المحلي لنقابات الحسيمة عن إستنكاره الشديد لكل المبررات والعقبات التي ما فتئ يختلقها رئيس وكالة الحسيمة للمحافظة العقارية لإجهاض هذا المكسب الاجتماعي لإخواننا في الجامعة الوطنية لعمال الطاقة بالإقليم “.

وطالبت النقابة السلطات الإقليمية بالتدخل العاجل لوضع حد لكل ما من شأنه عرقلة توزيع الشقق على المستفيدين معلنة عزمها على استنفار كل الطاقات للاحتجاج على مثل هذه القرارات الصادرة عن مسؤول المحافظة العقارية بالحسيمة وداعية كل القطاعات العمالية وأجهزتها النقابية لتفعيل مبدأ التضامن النقابي بدعم ومساندة وتفعيل كل القرارات والخطوات النضالية التي من المنتظر صدورها عن الاجتماع المقبل للأجهزة النقابية للجامعة الوطنية لعمال الطاقة بالإقليم يوم 19 مارس 2021.

Loading...