عائلات ضحايا فاجعة طنجة توجه نداء: الدولة لم تقدم لنا أي دعم معنوي أو مادي وهذه مطالبنا

متابعة: شمال 7

وجهت مجموعة من عائلات العاملات والعمال ضحايا فاجعة طنجة في الذكرى الأربعينية للفاجعة التي هزت مدينة طنجة واستنكرها الرأي العام الوطني والدولي يوم 8 فبراير 2021 عندما غمرت سيول الأمطار الطابق السفلي لمعمل للنسيج ونتج عنها وفاة 28 عاملة وعامل، نداء إلى الجهات المسؤولة.

وقالت العائلات أنه ” وبعد الترحم على أرواح الضحايا ونقاش حول ظروف الفاجعة التي وقعت في وحدة صناعية كانت تشغل حوالي 150 عامل وعاملة سنوات عديدة دون توفر أدنى شروط السلامة والصحة. وقد قبل أبناؤنا وبناتنا بالعمل في ظروف الاستغلال هذه اللاإنسانية مضطرين من أجل إعالة عائلاتهم المعوزة حتى أصابتهم تلك الفاجعة التي خطفت أرواحهم وحرمت العائلات من فلذات أكبادها ومصدر رزقها. وها قد مرت أربعين يوما ولم تقم الدولة ولا المؤسسات المسؤولة بتقديم أي دعم معنوي أو مادي لهذه العائلات المكلومة “.

وطالبت العائلات بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في الفاجعة وتحديد المسؤولين عنها ومحاسبتهم مع تقديم دعم مستعجل لعائلات الضحايا ومواكبة طبية ونفسية لعائلات الضحايا وكذا توفير الضمان الاجتماعي والتغـطية الصحية كحق لعائلات الضحايا و إرجاع أغراض الضحايا الشخصية التي فقدت أثناء الحادث إلى عائلاتهم.

ووجهت العائلات نداء إلى جميع القوى الحية والديمقراطية والمجتمع المدني الوطني والدولي لتقديم التضامن والدعم لعائلات الضحايا.

Loading...