متدخلون يناقشون “الصورة النمطية للمرأة في الإعلام المغربي” في ندوة بالحسيمة

شمال 7: و م ع

شكل موضوع ” الصورة النمطية للمرأة في الإعلام المغربي “، محور ندوة نظمت أول أمس الثلاثاء بمركز التربية والتكوين بني يطفت بجماعة سنادة بالحسيمة بمبادرة من جمعية ” ألتبريس” للإعلام البديل.

وشارك في أشغال هذه الندوة، المنظمة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بشراكة مع جمعية الأمل بني يطفت، وبدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الاتصال) فاعلون جمعويون ومهتمون ومهتمات بقضايا المرأة وحقوقها.

وأكد المتدخلون، بالمناسبة، على ضرورة بذل المزيد من الجهود من قبل مختلف ممثلي وسائل الإعلام لتغيير الصور النمطية السائدة تجاه النساء والتي تنقص من قدرهن وقيمتهن.

وبعدما أشاروا إلى أن دستور 2011 ساهم في الرقي بوضعية النساء وتعزيز حقوقهن، فإنهم سجلوا في المقابل استمرار التداول الإعلامي لبعض الصور النمطية التي تسيء بشكل كبير للنساء.

وشددت المداخلات على ضرورة التصدي لهذه الصور النمطية من خلال تعزيز الترسانة القانونية الرامية إلى حماية حقوق النساء وحفظ كرامتهن، وترسيخ ثقافة احترام المرأة وتقديرها لدى الناشئة والأجيال الصاعدة.

واقترح بعض المتدخلين تعزيز فضاءات الحوار والنقاش حول النهوض بحقوق المرأة والمساواة بين الجنسين وتنظيم دورات تكوينية وتحسيسية لفائدة الإعلاميين حول أهمية التصدي للصور النمطية تجاه النساء والنهوض بآليات الدفاع عن حقوق النساء.

Loading...