جنايات الحسيمة تقرر إحالة المتهم بقتل شرطي على الخبرة الطبية

متابعة: شمال 7

قررت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بالحسيمة إحالة المتهم بقتل شرطي قبل أشهر على خبرة طبية نفسية سيقوم بها طبيب مختص في الأمراض النفسية من أجل التأكد من سلامة صحته العقلية.

وحسب مصادر محلية، فإن تفاصيل الجريمة تعود إلى يوليوز من السنة الماضية حيث أقدم المتهم، على رشق سيارة للشرطة تؤمن محيط السجن المحلي بمدينة الحسيمة بالحجارة في الساعات الأولى من فجر يوم 26 يوليوز قبل أن يقوم بطعن الشرطي الذي تدخل لتوقيفه، وهو برتبة حارس أمن ويعمل بالمجموعة المتنقلة لحفظ النظام، بواسطة سكين كان بحوزته، مما أدى إلى وفاته بسبب خطورة الجروح التي أصيب بها.

ووفق ذات المصادر، فإن المعني بالأمر يواجه تهم تتعلق بالقتل العمد مع سبق الاصرار و الترصد و إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بعملهم، وارتكاب العنف ضدهم، وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها المس بسلامة الأموال و الأشخاص و تهديدا للأمن العام.

وأضافت المصادر نفسها، أن المتهم المنحدر من طنجة كان يقطن رفقة أحد أفراد عائلته بحي المنزه بالحسيمة وإعترف أثناء التحقيق معه بالمنسوب إليه، لافتا أنه في ليلة اقترافه جريمته رأى في منامه امرأة ترتدي فستانا بنفسجيا وتضع على خصرها حزاما وعلى وجهها قناع أسود اللون، وتحمل أصفادا، وأمرته بأن يتبعها إلى السجن المدني إن هو أراد أن يكون رجلا، مردفا أنه استفاق على هذه الرؤيا، ثم فكر في تنفيذها، وذلك عبر رشق سيارة تابعة للأمن وإزهاق روح أحد رجال الشرطة.

وزادت ذات المصادر، أنه بعد قراره بفعل ذلك أخذ حجرتين تستعملان للتيمم من المنزل الذي كان يقطن فيه، وسكينا من مطبخه، وأدى صلاة الفجر وانطلق مسرعا نحو السجن المحلي بالحسيمة، وبعد وصوله بدأ في رشق سيارة تابعة للأمن الوطني بالحجارة، وبعد نزول الشرطي منها من أجل توقيفه أقدم على إخراج سلاحه الأبيض وطعن به الشرطي على مستوى الصدر ثم حاول طعنه مرة ثانية غير أن مرافقيه حالا دون ذلك، إذ تعقباه وأسقطاه على الأرض، بعدما مقاومته لهم مما أسفر عن إصابته على مستوى الجبين.

Loading...