السرقة وغياب المراقبة يحولان الملعب البلدي بالمضيق إلى وضعية كارثية

متابعة: شمال 7

حولت كثرة المباريات والحصص التدريبية الملعب البلدي بمدينة المضيق إلى وضعية كارثية خلال الأشهر الأخيرة خاصة على مستوى الأرضية وفي ظل غياب الصيانة والمراقبة.

ووفق مصادر محلية، فإن الملعب شهد مؤخرا سرقة معدات خاصة بفرق رياضية من المضيق ومرتيل تشارك في البطولات الوطنية للهواة، كما تعرض كل من لاعبي فريقي نهضة مرتيل وأجاكس المضيق لسرقة هواتفهم النقال وملابسهم الرياضية داخل مستودعات الملابس.

وحسب ذات المصادر، فإنه بالرغم من إعادة تكسية أرضية الملعب بعشب إصطناعي من “النوع الجيد وبالمعايير الدولية” من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، غير أنه عدم وضع برنامج خاص بمراقبة الملعب وتنظيم الولوج إليه من طرف السلطات المختصة أسفر عن تحوله إلى وضعية كارثية.

وزادت المصادر نفسها، أن الملعب يعرف غياب للصيانة والمراقبة، وسط تحميل المسؤولية بخصوص الوضع الذي آل إليه الملعب إلى الفرق التي تستعمل الملعب خاصة بالنسبة للسرقة.

Loading...