رفض نقابي بطنجة للتشغيل بالتعاقد في قطاع الصحة ومطالب بالزيادة في عدد العاملين بالقطاع

متابعة: شمال 7

عبر المكتبان الإقليميان للنقابة الوطنية للصحة بطنجة عن رفضهما القطعي ” لسياسة التشغيل بالتعاقد التي تنهجها الدولة و التي تعمق الهشاشة و الاستغلال ” على حد تعبير البيان، مؤكدة على ضرورة ترسيم كافة العاملين بالقطاع الصحي دون قيد أو شرط.

وطالب المكتبان النقابيان بزيادة فورية في عدد العاملين بالقطاع بالشكل الذي يضمن الاستجابة لحقوق المواطنين والمواطنات في العلاج في ظروف سريعة وحسنة وخفض عدد ساعات العمل الأسبوعية، و رفع الحد الأدنى للأجور بالقطاع الصحي لكافة مكوناته، من عمال الحراسة والنظافة إلى الأطباء بالشكل الذي يضمن قدرة شرائية تكفل العيش الكريم. وكذا تفعيل مبدا السلم المتحرك للأجور كلما ارتفعت الأسعار (تكلفة العيش).

وأضاف البيان ذاته، أن النقابتين تطالبان برفع منحة كوفيد وصرفها كل شهر مع الأجور وتمكين المكلفين بالحراسة والالزامية من التعويضات المناسبة وصرفها في الوقت المحدد، فالتقنيات الحديثة تمكن من معالجة الملفات بسرعة فائقة.

ودعا المكتبان ” كافة مكونات القطاع المناضلة للوحدة الميدانية حتى نتمكن من فرض ميزان قوى لصالح الشغيلة، فكل مطالبنا مهما تنوعت شكل تتوحد في كلفتها المالية بالنسبة للدولة، ولها مقابل مالي يستلزم رفع ميزانية القطاع لتصل على الأقل لمعايير منظمة الصحة العالمية “، معبرين دعمهما ” المبدئي واللامشروط لكل النضالات المشروعة للشغيلة الصحية بكل فئاتها “، معبرة أيضا إستنكارها الشديد للسلطات الحكومية التي تستغل الجائحة وحالة الطوارئ الصحية للتضييق على الحريات النقابية.

Loading...