ابتدائية الحسيمة تدين أحد أكبر مروجي الكوكايين في إمزورن بـ 9 سنوات سجنا

متابعة: شمال 7

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بالحسيمة، بحر هذا الأسبوع إدانة متهمين بترويج المخدرات القوية، بالسجن النافذ ووزعت عليهم 11 سنة حبسا نافذا.

وحسب مصادر محلية، فإن فرقة مكافحة المخدرات التابعة لأمن الحسيمة، تمكنت منتصف شهر أبريل الماضي، من توقيف أحد المتهمين الرئيسيين في تزويد مجموعة من المروجين لمادة الكوكايين بمدينة إمزورن والنواحي.

ووفق ذات المصادر، فإن الموقوف يدعى “ص.و” ويعد أحد كبار مروجي المخدرات الصلبة بالإقليم وقد تم توقيفه بمدينة امزورن على متن سيارة معدة للكراء رفقة مساعده بعد مداهمتها من طرف عناصر الشرطة القضائية بالحسيمة.

هذا وقد أسفرت عملية التفتيش عن حجز كمية مهمة من الكوكايين وهواتف نقالة فضلا عن مبلغ مالي من متحصلات الترويج فيما أسفرت عملية تفتيش منزله في بلدة بوكيدارن عن حجز قارب مطاطي و جميع المعدات المخصصة في الهجرة غير الشرعية.

وأضافت ذات المصادر، أن المتهمين تمت متابعتهم من طرف النيابة العامة من أجل تهم مسك واستهلاك والاتجار في المخدرات القوية ” الكوكايين ” والحيازة غير القانونية للمخدرات، وحيازة أو نقل البضائع الخاضعة للرسوم والضرائب عند الاستيراد عندما تكون هذه الحيازة غير مبررة أو عندما تكون المستندات المدلى بها على سبيل الاثبات مزورة أو غير صحيحة أو غير تامة أو غير مطابقة.

وقضت المحكمة بمؤاخذة المتهمين من أجل ما نسب إليهما وتم الحكم على الأول بتسع سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم وعلى المتهم الثاني بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم مع تحميلهما الصائر تضامنا مجبران في الأدنى وبإتلاف المخدرات المحجوزة طبقا للقانون وبمصادرة الهواتف النقالة لفائدة ادارة الاملاك المخزنية.

وحسب الحكم نفسه، فقد قررت المحكمة أداء المتهمين تضامنا لفائدة إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة غرامة مالية نافذة قدرها 17.975.300 درهم وبأداء المتهم الرئيسي غرامة إضافية قدرها 18.640,00 درهم تعادل أربع مرات مبلغ الرسوم والمكوس للقارب المطاطي ومضخة الهواء مجبران في سنة واحدة حبسا نافذا.

Loading...