ابتدائية الحسيمة تدين شرطي متهم بترويج الكوكايين بالسجن النافذ

متابعة: شمال 7

قضت المحكمة الإبتدائية بالحسيمة الأسبوع الماضي بالحكم على مقدم شرطة وشخص آخر متهمين بترويج المخدرات القوية بـ 10 سنوات سجنا.

وكانت عناصر فرقة مكافحة المخدرات بالمصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة الحسيمة، قد تمكنت مساء يوم السبت فاتح ماي المنصرم، من توقيف شخصين، أحدهما مقدم شرطة يعمل بفرقة مراقبة التراب الوطني بالحسيمة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة مخدر الكوكايين.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم ضبط المشتبه فيه الأول، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة، وهو في حالة تلبس بحيازة جرعات من مخدر الكوكايين، قبل أن تقود الأبحاث والتحريات لتوقيف موظف الشرطة المشتبه فيه على متن سيارة خفيفة وبحوزته 25 غراما من نفس المخدر.

هذا وقد تم فتح بحث قضائي مع المشتبه فيهما تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الظروف والملابسات الحقيقية لهذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لهما، ثم تمت إحالتهما على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، الذي قرر متابعتهما في حالة إعتقال حيث وجه لهما تهم مسك وترويج واستهلاك المخدرات القوية، والحيازة غير القانونية للمخدرات.

وقد قررت المحكمة الحكم على مقدم الشرطة بست سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم، فيما تمت إدانة المتهم الثاني بأربع سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم.

وفي تفاصيل الحكم، قررت الهيئة القضائية بخصوص طلبات إدارة الجمارك أداء المتهمين غرامة مالية نافذة قدرها 515 ألف درهم لفائدة إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة مجبرا في سنة واحدة حبسا نافذا عند عدم الأداء.

Loading...