بعد إستفحال الظاهرة.. سلطات الحسيمة تشن حملة ضد المتسولين

متابعة: شمال 7

إثر إستفحالها بشكل كبير مؤخرا، أقدمت السلطات المحلية بمدينة الحسيمة خلال الأيام الأخيرة على شن حملة ضد ظاهرة التسول.

الحملة عرفت مشاركة كل من الأمن الوطني والسلطات المحلية والقوات المساعدة وأعوان السلطة إضافة إلى جمعيات المجتمع المدني، من أجل وضع حد للمتسولين المتواجدين بأحياء المدينة والذين أصبحوا يتخذونها مهنة ويجنون منها أرباح طائلة.

هذا وقد تم نقل المتسولين إلى مراكز إيواء المسنين والأشخاص بدون مأوى من أجل الإستفادة من المأكل والمشرب والمبيت.

يشار إلى أن فصول القانون الجنائي تعاقب المتسولين بعقوبات حبسية سالبة للحرية، تتراوح من شهر إلى ستة أشهر حبسا، كل من كانت لديه وسائل العيش أو كان بوسعه الحصول على عمل لكنه تعود على ممارسة التسول بطريقة اعتيادية، فيما تتراوح العقوبة الحبسية بين ثلاثة أشهر حبس إلى سنة نافذة إذا إرتبطت الظاهرة بالتهديد أو التظاهر بمرض أو عاهة.

Loading...