الرصاص يلعلع بتطوان لإعدام عشرات الكلاب وجمعية تطالب بفتح تحقيق عاجل

متابعة: شمال 7

إهتزت ساكنة مدينة تطوان مفزوعة بفعل أصوات البنادق والرصاص وهو يلعلع في عدة أحياء وشوارع في ساعات الصباح الباكر، حسب ما ذكره مكتب جمعية تمودة للرفق وإنقاذ الحيوانات.

وأضافت الجمعية ” للوهلة الأولى، ظن البعض أن الأمر يتعلق بإحباط لعملية إرهابية، أو منعا لسرقة أو دفاعا عن حوزة الوطن، ولكن للأسف الشديد، إنكشفت الحقيقة المرة، وهي عملية لإعدام لعشرات الكلاب بالرصاص الحي بدم بارد وداخل الأحياء السكنية ودون إنذار مسبق “.

وفي هذا السياق، أدانت وإستنكرت جمعية تمودة للرفق وإنقاذ الحيوانات ما وصفته بـ ” الأفعال الإجرامية ” التي أرتكبت في حق هذه الكائنات البريئة، وحرمتها من حقها في الحياة، مدينة أيضا ” عدم عمل السلطات بمدينة تطوان على احترام إتفاقية فبراير 2019 ” وإستنكرت تعنتها المستمر في خرق واضح للتعليمات الملكية السامية والمواثيق الدولية المتعلقة بالرفق بالحيوانات.

كما طالبت الجمعية المذكورة، السلطات المختصة بفتح تحقيق عاجل في ملابسات ما حدث، من استخدام للسلاح و الدخيرة الحية داخل الأحياء المؤهولة بالسكان دون ترخيص ودون وجه حق وما ترتب عن ذلك من آثار نفسية جسيمة في صفوف السكان خاصة الأطفال منهم والمرضى وكذا محبي الحيوانات بهذه المدينة.

Loading...