أبواب مفتوحة لدعم مبادرات الشباب في مجال ريادة الأعمال بالعرائش

شمال 7

افتتحت أمس الخميس بمدينة العرائش فعاليات الأبواب المفتوحة لدعم مبادرات الشباب في مجال ريادة الأعمال ،تحت شعار “إلتقائية برامج دهم إنشاء المقاولات ،رافعة للإدماج الاقتصادي للشباب “.

وبالمناسبة ، أبرز عامل إقليم العرائش العالمين بوعصام أن الفعالية تسعى الى تعزيز روح التواصل وإلتقائية البرامج بين مختلف الفعاليات المحلية والإقليمية والجهوية، والتفاعل الايجابي والانخراط الأكيد في تنزيل مختلف البرامج الوطنية الهادفة الى إنعاش التنمية الاقتصادية والاجتماعية الإقليمية والوطنية التي تسهدف فئة الشباب.

وأضاف أن الفعالية تساهم في خلق فضاء تواصلي مع شباب الإقليم وتمكينهم عبر مختلف الوسائل المتاحة، من الاستفادة من خدمات الاستماع والتوجيه والمواكبة واطلاعهم على منظومة ريادة الأعمال وتقريبهم من برامج الدعم والتمويل على الصعيد الوطني والجهوي، وتشجيعهم على إحداث مقاولات لتشجيع التشغيل الذاتي للشريحة المعنية من المجتمع، التي اعتبرها تقرير النموذج التنموي رافعة حقيقية لخلق الثروات ومناصب الشغل وتحقيق التقدم الاجتماعي والتنمية الترابية.

وأكد السيد العالمين بوعصام أن هذه الأبواب المفتوحة، المنظمة بتنسيق بين المركز الجهوي للاستثمار لجهة طنجة تطوان الحسيمة والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات و عمالة إقليم العرائش وجامعة عبد المالك السعدي ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، تروم تنمية الحس المقاولاتي لدى الشباب، خاصة من خريجي الجامعات ومعاهد التكوين، وتحقيق التكامل بين مختلف برامج دعم خلق المقاولة.

وتابع أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أضحت أحد البرامج المتميزة لإدماج الشباب في سيرورة التنمية المحلية والوطنية، و نموذجا لجعل هذه الفئة المجتمعية في طليعة الاهتمامات، التي تحرص على استثمار القدرات والطاقات الابداعية التي يتوفر عليها الشباب في تنشيط وتعزيز الدورة الاقتصادية وتحقيق التنمية المحلية المنشودة.

ووفق المنظمين، تأتي هذه المبادرة أيضا لتعزيز مختلف المبادرات الجماعية  على غرار  المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في برنامجها الخاص بمحور “تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب”، الذي يروم النهوض بالوضعية الاقتصادية والاجتماعية للفئات الهشة، وخصوصا الشباب منها، عبر المواكبة من أجل التشغيل وريادة الأعمال وكذا دعم المشاريع التي تندرج في إطار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

كما تروم الفعالية تمكين الشباب من حاملي المشاريع بإقليم العرائش من ربط الصلة مع مختلف الفاعلين في منظومة ريادة الأعمال للاستفادة من التوجيه والمواكبة، وكذا التواصل المباشر مع المؤسسات المالية المعنية لبحث إمكانية التمويل التي يتيحها “البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات”، من أجل الاستغلال الأمثل لفرص الاستثمار  التي يزخر بها إقليم العرائش من جهة، وتحقيق الاندماج الاقتصادي للشباب من جهة أخرى.

وخلال هذا النشاط، وضعت رهن إشارة البنوك والفاعلين في منظومة ريادة الأعمال من القطاعين العام والجمعوي فضاءات خاصة من أجل تنظيم اللقاءات المباشرة مع المعنيين، كما تم تنشيط ندوة بالكلية المتعددة الاختصاصات بابلعرئش تحت عنوان “أدوار المتدخلين في منظمة ريادة الأعمال في مواكبة حاملي مشاريع خلق المقاولات “.

Loading...