إطلاق أول مخيم صيفي للرواد المغاربة في أهداف التنمية المستدامة بأصيلة

شمال 7: و م ع

تطلق جمعية الأمم المتحدة المغرب، في الفترة من 20 إلى 25 غشت بأصيلة، أول مخيم صيفي للرواد المغاربة في أهداف التنمية المستدامة “برنامج الأمم المتحدة العالمي للتدريب “.

وأوضحت جمعية الأمم المتحدة المغرب، في مذكرة توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منها اليوم الثلاثاء، أن برنامج التكوين، الذي يتم تنفيذه بتعاون مع الفدرالية العالمية لجمعيات الأمم المتحدة، يهدف إلى “المساهمة في خلق جيل من القادة الشباب قادرين ليس فقط على فهم الديناميات الأممية، ولكن أيضا لخلق شباب قادر على أن يصبح فاعلا في التغيير”.

وأبرزت الجمعية أنها المرة الأولى في تاريخ الفدرالية التي يتم فيها تنظيم مبادرة في المغرب، داعية إلى زيارة موقعها على الإنترنت “www.una-morocco.org” لمزيد من المعلومات.

وقال الكاتب العام لجمعية الأمم المتحدة المغرب، السيد عبد الرحمان شبيب، “يشرفنا للغاية أن تقرر الفدرالية التركيز بشكل مباشر على مشروع في المغرب لفائدة الطلبة الشباب”.

وشدد السيد شبيب على أن هذا التعاون، الذي ينضاف إلى تعاون في مشاريع أخرى قيد التنفيذ، يمثل فرصة ممتازة للمجتمع المدني المغربي للاضطلاع بدور أكبر في إطار مرموق ورفيع المستوى مثل هذا الذي توفره شبكة جمعيات الأمم المتحدة.

وأضاف “نحن فخورون أيضا بقدرتنا على جلب الفدرالية بشكل مباشر إلى المغرب لأنها المرة الأولى التي تحدث فيها مبادرة كهذه في إفريقيا”.

وتستقبل الفدرالية العالمية لجمعيات الأمم المتحدة، التي تتوفر على أكثر من 20 عاما من الخبرة في تصميم وتنفيذ البرامج في الأمم المتحدة، كل سنة آلاف الشباب الذين يسعون إلى الانخراط في القيم الأساسية لمنظمة الأمم المتحدة: المواطنة العالمية والتنمية المستدامة والمجتمعات الشاملة. ويعمل برنامج الأمم المتحدة العالمي للتدريب على اطلاع الشباب بشكل مباشر على عالم الدبلوماسية متعددة الأطراف .

وتعد الفدرالية العالمية لجمعيات الأمم المتحدة منظمة عالمية ذات أهداف غير ربحية .وتمثل وتنسق أكثر من 100 جمعية وطنية للأمم المتحدة وآلاف أعضائها.

Loading...