الدمناتي تخرج عن صمتها بشأن التزوير في الإنتخابات المهنية.. كنت خارج طنجة وأتعرض لأفعال لا أخلاقية

شمال 7: عادل الورياغلي الطويل 

خرجت سلوى الدمناتي نائب رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة عن صمتها بعد توجيه إتهامات لها إثر توقيف 5 نساء يوم الجمعة المنصرم أمام مركز الإقتراع ” مؤسسة طارق بن زياد ” بطنجة، للإشتباه في التلاعب في التصويت في الإنتخابات المهنية.

وقالت الدمناتي في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الإجتماعي ” الفيسبوك “، ” لاحظت مؤخرا هجوما شرسا علي في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي موجها لي اشاعات و اتهامات مغرضة لأحداث غش وقعت يوم انتخابات الغرف المهنية، أود أن أؤكد ان اخلاقي السياسية و احتراما لمساري الجمعوي و الاكاديمي الذي يشهد لي به جميع الفاعلين السياسيين و الجمعويين و الذي بنيته من خلال سنوات طويلة من الاجتهاد و التضحية لا يسمح لي بإرتكاب مثل هذه الافعال المشينة و المنافية للأخلاق “.

وأضافت الدمناتي، ” أشير انني كنت خارج مدينة طنجة وقت وقوع الحادث، و أؤكد انه لا علاقة لي بما حدث لا من بعيد و لا من قريب “.

وأردفت ذات المتحدثة، ” منذ اكثر من اربع سنوات و انا اتعرض لافعال لا اخلاقية و مكائد سياسية استحي من ذكرها من خلال هذه التدوينة. السياسة أخلاق. حسبي الله و نعم الوكيل “.
Loading...