وفاة قاصر يشتبه في كونه مغربي أثناء عبوره لسبتة

نقلت السلطات المحلية بمدينة سبتة جثة قاصر، أمس الإثنين، لمقبرة إسلامية ودفنته بعدما لفظته أمواج  شاطئ المدينة.

ووفق  مصادر إعلامية، أن جثة القاصر التي ظهرت خلال الأيام الماضية لم يتم تحديد هويتها بالرغم من إجراها للتشريحات اللازمة، في حين يرجح أنه قاصر مغربي حاول الدخول سرا إلى سبتة سباحة.

ولم تجد السلطات الإسبانية أن شي مع الضحية يدل على هويته سوى ملابس سفلية وموقد للنار.

Loading...