المغرب يقتني ثلاث طائرات من نوع “كنادير” لمواهجة خطر الحرائق

يشرف المغرب على إقتناء ثلاث طائرات جديدة تستعمل في إخماد الحرائق من نوع “كنادير”، الشيء الذي سيعزز أسطول القوات الملكية، لتوفرها بذلك على ثمان طائرات برمائية مخصصة لإخماد الحرائق في المجموع .

و وفق ما ذكرته إحدى التقارير الصحفية،  فإن المغرب باشر المفاوضات مع الشركة الكندية المصنعة لطائرات “كنادير” منذ عدة أشهر، حيث تم الاتفاق على تسليم الطائرات الثلاث قريبا.

“كنادير” أو كما يطلق عليها “وحش الحرائق” يتم تصنيعها في كندا بغرض مكافحة الحرائق الكبيرة، حيث بإمكانها حمل ما يزيد عن 6000 لتر من المياه في غضون ثوان قليلة، فضلا عن سرعتها القصوى التي تصل لـ359 كم/ساعة.

وتجدر الإشارة إلى أنه بناء على توجيهات وتعليمات ملكية، بدأ المغرب اقتناء هذه الطائرات أوائل عام 2011، إذ كلفت عملية شراء خمس منها حوالي 162 مليون دولار أمريكي، وفقا لمصادر مطلعة.

وعالميا، تشتهر طائرات “كنادير”، للمصنع الكندي بومباردييه، بكونها أفضل الطائرات الخاصة لإخماد الحرائق الكبرى للغابات، حيث تتمتع بالقدرة على الإقلاع والهبوط في مسافات قصيرة وعلى أي نوع من الأسطح سواء الماء أو اليابسة؛ وهو ما يجعلها مثالية لكل أنواع الإغاثة في حالة الكوارث ومكافحة الحرائق.

ولا تتوفر الكثير من الدول على هذا النوع من الطائرات، فبالإضافة إلى المغرب، توجد لدى كندا وفرنسا وكوريا الجنوبية وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية والبرتغال وكولومبيا والهند والمكسيك.

 

Loading...