حادث مأساوي يتسبب بغرق شابتين بشاطئ “هوارة” ضواحي مدينة طنجة

لقي ثلاث فتيات مصرعهن، اليوم الجمعة 20 غشت، غرقا بأحد شواطئ الواجهة الأطلسية بين مدينتي طنجة وأصيلة، أثناء ممارستهم السباحة.

وحسب المعطايات التي توصلنا بها، فإن الأمر يتعلق بثلاث فتيات من أسرة واحدة، تتراوح أعمارهن ما بين 17 و 21 سنة، تعرضن لحادث غرق عندما كن يمارسن السباحة بشاطئ “هوارة” على الواجهة الأطلسية.

ووفق نفس المعطيات فإن الضحايا في بداية العشرينيات من عمرهم، ذهبن لوحدهن للشاطئ الذي يتواجد فيه عدد قليل من المصطافين، لكن مياه البحر الأطلسي كانت قاسية عليهن مما أدى إلى غرقهن.

وتمكن عناصر إنقاذ تابعين للوقاية المدنية، من انتشال جثامين الضحايا اللواتي ينحدرن من حي “بنديبان”، قبل أن يتم نقلهن إلى قسم الأموات التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، فيما فتحت المصالح التابعة الدرك الملكي تحقيقاتها لمعرفة ملابسات غرق هؤلاء الفتيات.

وتسجل شواطئ الواجهة الأطلسية داخل مدينة طنجة ونواحيها، كل سنة ارتفاعا كبيرا في عدد حالات الغرق، في ظل افتقارها لإجراءات الأمن والسلامة وكذا عدم جاهزيتها للاصطياف، رغم ما تشهده من إقبال لافت للمصطافين عليها.

ويذكر أن مصالح الإنقاذ في طنجة كانت قد رفعت شعار “زيرو غريق” هذه السنة، غير أن صعوبة تغطية حتى الشواطئ المحروسة مستحيلة، مع استمرار حالات الغرق وتفضيل المواطنين اللجوء للشواطئ الغير محروسة بعيدا عن الشواطئ الشهيرة.

Loading...