حكومة مليلية تدرس إمكانية تدريس أطفال مغاربة ولدو هناك بدون جنسية

لفتت النائبة البرلمانية لحزب فوكس عن سبتة، تيريزا لوبيز، في عرضها الموجه إلى السلطة التنفيذية، الانتباه إلى وجود أطفال ولدوا في مليلية، موضحة أن “ليس لديهم الجنسية الإسبانية أو المغربية، حيث يتحذر آباؤهم”، وذلك، بحسبها، بسبب” مشاكل إدارية”.

وسألت النائبة البرلمانية حكومة سانشيز، عن وضعية هؤلاء القاصرين، “وكيف سيتم توزيعهم بين المدن، وما هي الإجراءات التي يتم تنفيذها فيما يتعلق بالسؤال الذي تطرحه برامج الطفولة”

واعتبرت الحكومة الإسبانية بأن “تمدرس القاصرين، السالفي الذكر سوف يتم بعد حصولهم على الإقامة القانونية بمدنهم”، كما أن لجنة ضمانات الإدارة “ستخصص مكانا بالمدارس وفقا للمعايير التي تتبعها عادة في عملية القبول الاستثنائي”.

 

Loading...