هذه هي تفاصيل جريمة قتل “يهودي” بمدينة طنجة

توصلت المعطيات الأولية بخصوص قضية مقتل مواطن مغربي يعتنق الديانة اليهودية، مساء يوم الأربعاء، إلى أن المشتبه فيه والضحية يربطهما خلاف عرضي ناجم عن رفض الضحية لطلب المشتبه فيه الرامي للعمل كمياوم في المطعم الذي يتولى تسييره.

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن المشتبه فيه كان يتردد بشكل دائم على المطعم الذي كان يسيره الضحية، بغرض تلقي وجبات غذائية مجانية، قبل أن يدخل في خلاف مع الضحية، عرضه على إثره لاعتداء جسدي بواسطة سكين من الحجم الصغير تسبب في وفاته خلال نقله للمستشفى.

وحسب ذات البلاغ، فقد كانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بتورط شخص يبلغ من العمر 36 سنة، من ذوي السوابق القضائية في جرائم الحق العام وتبدو عليه علامات الاضطراب العقلي، في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت في حق مسير مطعم بمدينة طنجة.

وأضاف المصدر أنه تم اخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأسباب والخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذه الجريمة.

Loading...