أرقام خيالية تكشف حجم نفقات الأحزاب خلال الحملة الدعائية “الفيسبوكية”

رباب السويحلي

شمال7-متابعة:

فرضت أجواء جائحة كورونا نفسها بقوة على الإنتخابات المقرر إجراءها في 8 شتنر2021، فمع إقرار السطات الصحية في البلاد حزمة من الإجراءات الإحترازية الواجب التقيد بها بسبب ما فرضه فيروس كورونا، انتقلت العملية الإنتخابية برمتها إلى مواقع التواصل الإجتماعي التي باتت تلعب دور البطولة في إيصال رسائل المرشحين إلى ناخبيهم والتعريف بالقضايا التي تخظى باهتمام كل مرشح.

وبحسب مراقبين للإعلام الرقمي خاصة الفيسبوك، فإن عملية الدعائية للانتخابات الإستحقاقية اعتمدت بشكل كامل على مواقع التواصل الإجتماعي، وتراجع كبير في الإعتماد على الإعلام التقليدي من تلفزيون و صحف ورقية.

ويرصد بعض المتتبعين للأنشطة الدعائية للأحزاب بعد أكثر من 24 ساعة لانطلاق الحملة، بعضا من نفقاتها المالية المدفوعة في سبيل الترويج لبرامجها ولوائحها الإنتخابية، فالأحرار يصرف في اليوم الأول أكثر من 5 آلاف دولار يليه حزب الإستقلال بـ 236 دولار، ثم التقدم والإشتراكية 213 دولار.

وقد كشفت إحصائيات موقع”فايسبوك” الرسمي، أن أحزاب التجمع الوطني للأحرار والإستقلال والأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية. أنفقت خلال ثلاث أشهر الماضية، ما يفوق مليون درهم على إعلاناتها على الموقع.

فحزب التجمع الزطني للأحرار لوحده، الذي يأمل تصدر الانتخابات المقبلة، أنفق على ترويج منشورات بواسطة صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، منذ 11 ماي الماضي إلى حدود 8 غشت الحالي، ما مجموعه 970 ألف درهم.

كما أن حزب الاستقلال، وهو من الأحزاب العريقة في المغرب، أنفق في الفترة ذاتها على ترويج منشوراته بموقع “فيسبوك”، زهاء 120 ألف درهم، فيما أنفق حزب الأصالة والمعاصرة 60 ألف درهم، بينما لم ينفق حزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يقود الائتلاف الحالي، سوى 1000 درهم.

وكان قد بلغ عدد لوائح الرتشيح المخصصة لمجلس النواب على الصعيد الوطني ما مجموعه 1.704 لائحة، بينما قائمة أعضاء المجالس والمقاطعات فقد بلغ عدد الترشيحات المقدمة على الصعيد الوطني 157.569 تصريحا بالترشيح.

Loading...