“أساتذة متعاقدون” يستهلون الموسم الدراسي بإضرابات وطنية لإلغاء نظام التعاقد

شمال7-متابعة:

يستعد “أساتذة التعاقد” في مستهل الموسم الدراسي المقبل، خوض سلسلة من الإضرابات تتوزع بين الإضرابات الوطنية والجهوية، بغية “إسقاط مخطط التعاقد” والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

وأعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، عن برنامج نضالي مكثف ينطلق يوم الثاني من شتنبر المقبل إلى غاية الـ25 من الشهر ذاته، داعية أعضاءها حمل الشارة السوداء وخوض أشكال احتجاجية قليمية في الساحات العمومية والأحياء الشعبية في الخامس من الشهر عينه.

وكشف بيان التنسيقية عن إضراب وطني عن العمل يومي 15 و16 شتنبر، سيكون عبارة عن إنزال قطبي بالعاصمة لأساتذة جهتي الرباط-سلا-القنيطرة وبني ملال-خنيفرة.

كما قررت التنسيقية  مشاركة الأطر التربوية في إنزال وطني ثان طيلة أيام 23 و24 و25 شتنبر، بالموازاة مع الجلسة الثانية لمحاكمة الأساتذة الموقوفين على خلفية المسيرات الاحتجاجية التي منعتها السلطات العمومية في أبريل المنصرم.

وذكر البيان أن الإضراب الوطني سيقتصر على حضور الأساتذة المشتغلين بجهات الدار البيضاء-سطات وفاس-مكناس، بالإضافة إلى خوض أشكال احتجاجية إقليمية أو جهوية أو قطبية بالنسبة لباقي جهات المملكة، ليتم اختتام المحطات النضالية بعقد مجلس وطني في اليوم الأخير من الإضراب.

وتأتي هذه الخطوات على ما اعتبرته التنسيقية، كـتحد مستمر ومتواصل لكل أشكال الحظر التي تفرضها الدولة من قبيل حملة الاعتقالات والمتابعات القضائية والسرقات الموصوفة من الأجور”.

Loading...