انتخابات أصيلة 2021.. حصيلة مخجلة وبرنامج انتخابي متواضع

شمال7-متابعة:

أنهت جماعة أصيلة فترة ولايتها التي استلمتها منذ سنة 1983 الى الآن، وتستعد لاستئناف أخرى في حال حصولها على أصوات تخولها الدخول إلى غرفها الجماعية مرة أخرى.

وخلال هذه الاستحقاقات، ستتحدد الملامح السياسية والخططية للشأن العام، خلال السنوات الخمس المقبلة، خاصة بعد الانتقادات الكثيرة الموجهة لبرامج المجلس التدبيري بزعامة الوزير السابق محمد بن عيسى.

وتمكن “شمال7” من الحصول على وثيقة من طرف نشطاء مدنيين، بعدما امتنع مكتب الجماعة من تقديمها لأسباب مجهولة، تتضمن هذه الوثيقة حصيلة عمل الجماعة وبرامجها المستقبلية.

ارتكزت هذه الوثيقة من العمل الجماعي لأصيلة، على مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية للجداريات واللوحات التشكيلية، في حين غابت عنها البرامج الإجتماعية والإقتصادية المتضمنة في النموذج التنموي الجديد الذي أشرف عليه جلالة الملك.

ويكشف ممتتبعي الشأن العام المحلي بالمدينة، أن حصيلة هذه المشاريع التي تم الإشتغال عليها والتي وضعت على واجهة أكثر المشاريع نجاحا خلال هذه الولاية، أغلبها يشوبها خروقات واستهتار في التنفيذ، وكان أولها التخلص من مطرح النفايات والصرف الصحي وتم ذلك بعد معاناة طويلة من الساكنة واستنكارها بعرائض فاقت 1400 توقيع بسبب حرق الأزبال وخنقهم بالسموم ليلا نهارا.

وأشار المتتبعون، أن مشاريع تهيأة الطرق الرئيسية والكورنيش المدرجة في حصيلتهم الولائية، لم تشرف عليها الجماعة بصفة خاصة، بل استلمتها وزارة الداخلية لمنع استغلالها سياسيا من طرف الأحزاب، بل وحتى أن الجماعة قامت فوق هذا بعرقلة سير الأشغال مما أدى إلى ضياع الموسم الصيفي وكساده على مجموعة من الساكنة.

المكسيك .. وعود منسية ومعاناة مستمرة

وبخصوص أحياء دور الصفيح، فقد كانت الجماعة قد وقعت اتفاقية مع دولة قطر سنة 2006 تلزم فيها بحل مشكل الأحياء المهمشة وإعادة إسكان قاطنيها، وجاء ذلك بالتزامن مع القرار الذي رفعته الدولة المغربية بخصوص شعار “مدن بدون صفيح”.

وحسب الوثائق المتوفرة لدينا، أن سفارة قطر بالرباط قامت حينها بتوقيع اتفاقية مع “منتدى أصيلة” برئاسة رئيس الجماعة محمد بن عيسى، لتمويل مشاريع سكنية ورفع المعاناة عن هذه الساكنة، إلا أنه تبين فيما بعد أن هذا المشروع الإحساني تحول إلى مشروع عقاري مربح لرئيس الجماعة المذكور.

وجدير بالذكر أن الحي الصفيحي المعروف بـ “المكسيك” والذي وصلته هبة قطرية لبناء 192 وحدة سكنية بكلفة مالية تقدر بستة ملايين دولار، لا يزال في مكانه دون حدوث أي تغيير، والشقق التي بنيت بيعت من طرف “منتدى أصيلة” لأشخاص آخرين.

شباب إلى الهاوبة

وبجانب كل ما ذكر في الحصيلة الولائية لجماعة أصيلة، يلاحظ المتتبعين خاصة الشباب منهم أنه ولحد الآن لم يتم تنزيل أي مشروع يهم هذه الفئة.

ويشار إلى أنه توجد “دار شباب” واحدة بالمدينة وقد انهارت أسقفها بسبب الإهمال و الاستهتار بدورها التنشيطي والثقافي الذي يعود بالنفع على العدد الهائل من شبان وأطفال المدينة.

وطالبت جمعيات المجتمع المدني من خلال تدوينات لها على الصفحات الفيسبوك بإعادة بناء أو إصلاح “دار الشباب”، ولكن المسؤولين عنها لم يبدوا أن تجاوب أو اهتمام بالموضوع إلى أن أغلق بسبب تزايد التصدع والشقوق للأسقف والجدران.

و بخصوص ملاعب القرب فقد أصبحت بمثابة الحلم بالنسبة لشباب وصغار المدينة الذين يزخرون بالعديد من المواهب الكروية والتي من شأنها إنقاذ الشباب من براثن وعوالم المخدرات المتفشية في أوساطهم نتيجة انعدام فرص الشغل والهدر الجامعي بسبب بعد أصيلة عن باقي المدن.

ويشار إلى أن الإنتخابات التشريعية لهذه السنة في أصيلة، عرفت مشاركة سبعة أحزاب وهي الأصالة والمعاصرة، الإتحاد الدستوري والعدالة والتنمية، الوحدة الديموقراطية، الإستقلال، والأحرار، والاتحاد الإشتراكي، وقد ترشح محمد بن عيسى هذه السنة مع الاصالة والمعاصرة خلافا للسنوات الماضية الذي كان يترشح فيها للانتخابات البلدية مستقلا (غير منتمي لأي حزب) بعد أن كان يترشح تحت يافطة حزب التجمع الوطني للأحرار قبل سنة 1992 الذي يعد أحد مؤسسيه.

Loading...