جهة طنجة تطوان الحسيمة تسجل 185 خرق من أصل 210 ملاحظة ميدانية للحملات الانتخابية 

شمال7 – متابعة 
سجل مرصد الشمال لحقوق الإنسان 185 خرق للقوانين الانتخابية والتدابير الاحترازية من أصل 210 جولة ملاحظة قام بها الملاحظين المعتمدين من طرف اللجنة الخاصة لإعتماد ملاحظي الانتخابات، وهي الجولات التي همت جميع عمالات وأقاليم الجهة، بحيث شمال المجال الحغرافي 100 % من حواضر الجهة، و 52 % من البوادي.

 

وأفاد بلاغ مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أن ملاحظو المرصد سجلو من حيث طبيعة الخروقات، عدم احترام التدابير الإحترازية الخاصة بفيروس كوفيد 19 ( تنظيم مسيرات حاشدة، عدم ارتداء القفازات، خرق حالة الطوارئ باستمرار الحملات بعد 9 ليلا .. ) بـ 36 % ، تعليق الإعلانات الإنتخابية في الأماكن غير مخصص لها بـ 26 %، استغلال الأطفال في الحملات الإنتخابية بـ 19 %، تسجيل مناوشات كلامية بين مجموعة من أنصار المرشحين بـ 5 %، تسجيل استمالة الناخبين والناخبات مقابل مكافآت مالية بـ 3 %، تسجيل حالات عنف محدودة بـ 2 % استعمال المساجد والأضرحة بـ 2 %، تسجيل استعمال العلم الوطني واللونين الأحمر والأخضر بـ 2 %.

 

كما سجل المرصد غياب كلي للرموز الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة من الصم والبكم، استعمال بعض الاحزاب للمعطيات ذات الطابع الشخصي للمواطنين والمواطنات أثناء الحملة الانتخابية بإرسال الرسائل الهاتفية الدعائية دون إذنهم. ضعف استعمال اللغة الأمازيغية في الحملة الإنتخابية.

 

ومن جانبه أشار البلاغ، إلى رصد ملاحظات بالنسبة ليوم الإقتراع، فقد قام ملاحظو المرصد بـ 60 زيارة لمكاتب التصويت، وسجلوا بأن 90 % من رؤساء المكاتب هم ذكور مقابل 10 % إناث، 15 % من مكاتب الاقتراع لم تكن محددة بشكل واضح للمواطنين والمواطنات، 95 % من مكاتب الاقتراع افتتحت أبوابها على الساعة 8 صباحا.

 

كما سجل ملاحظو المرصد أن جل مراكز التصويت لا تتوفر على الولوجيات، كما منعت السلطات المحلية بمرتيل اثنين من ملاحظي الانتخابات من حضور عمليات فرز الأصوات بمركز الاقتراع بثانوية محمد الساس بالمدينة.

 

وأكد المرصد إلى أنه سيصدر تقريرا مفصلا حول عمليات الملاحظة الانتخابية التي همت الانتخابات المحلية، الجهوية والتشريعية.
Loading...