تقرير يكشف “نسب سلبية” لإشراك ذوي الإعاقة في المسار الإنتخابي

شمال7 – متابعة 

نسب جد سلبية تلك الذي سجلها المجتمع المدني العامل في مجال الإعاقة، على مستوى ملاحظة الولوجيات إلى مراكز ومكاتب التصويت بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة برسم الإنتخابات المحلية والجهوية والتشريعية ل  08 شتنبر 2021.

وسجل التحالف من أجل النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، في تقريره النهائي لملاحظة الولوجيات إلى مراكز ومكاتب التصويت بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة، عددا من الأرقام الخاصة بالولوجيات في مراكز التصويت، ومدى حضور مطالب هذه الفئة في البرامج السياسية للأحزاب.

وأبرز التقرير أن 23.4% فقط من مراكز الاقتراع على مستوى التراب الوطني تحتوي على أماكن ركن خاصة بسيارات الأشخاص في وضعية إعاقة، و 48 % من مراكز الاقتراع لا تتمتع بإمكانية الوصول لها من قبل الأشخاص في وضعية إعاقة وتمثل ذلك في وجود أدراج في مدخل مراكز الاقتراع.

وأوضحت النتائج، أن 36.4% من مكاتب التصويت لا يمكن للأشخاص في وضعية إعاقة وخاصة مستعملي الكراسي المتحركة من التحرك بداخلها بسهولة، مما يحد من إمكانية إتمام التصويت بحرية واستقلالية، في حين وصلت نسبة مكاتب الاقتراع التي أتاحت سهولة التحرك بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة بداخلها إلى أكثر من 70% في كل من العيون-الساقية الحمراء، والداخلة -وادي الذهب، وكلميم  وادي النون.

وبخصوص معزل الإنتخابات للأشخاص في وضعية إعاقة، فقد تبين أن 50.5% من مكاتب التصويت لم تحتوي على معزل انتخاب تمكن مساحته الأشخاص في وضعية إعاقة من إتمام عملية الاقتراع بسهولة وحرية و خاصة مستعملي الكراسي المتحركة.

وأورد الملاحظون في التقرير، أن ما نسبته 53.3% من طاولات المعازل المخصصة للتصويت لم تتناسب طولها والأشخاص في وضعية إعاقة مما كان يضطر معه الى تقديم المساعدة الى الأشخاص مستعملي الكراسي المتحركة و قصيري القامة.

ومن جانبه سجل التحالف نسبة 52% من مكاتنب التصويت كان بها ارتفاع الطاولة وصندوق الاقتراع (مجتمعين) غير مناسبين للأشخاص في وضعية إعاقة، وبالنسبة للإضاءة فقد بينت النتائج أن 40.1% من المعازل على مستوى التراب الوطني لم تحتوي على إضاءة كافية للأشخاص ضعاف البصر.

وبخصوص ذوي الإعاقة الذهنية والمكفوفين فلم يسجل التحالف أي رقم إيجابي لاحترام المعايير الخاصة بهم من إرشادات خاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية كالصور والرسوم، وغياب تام لأوراق التصويت بطريقة برايل”Alphabet braille” للمكفوفين في مكاتب التصويت.

ولاحظ التحالف تطورا نسبيا حيت سجل نسبة وجود إرشادات خاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة بصرية أو بالنسبة للأشخاص الصم إلى 12% من مجموع مراكز الاقتراع، ورغم ذلك فالأشخاص المكفوفين يبقون تائهين دون تدخل بعض المواطنين.

ومن جانب مشاركة أشخاص في وضعية إعاقة في تركيبة أعضاء مكاتب التصويت، بينت النتائج النتائج  أن 1.8% فقط من ضمن أعضاء لجان المكاتب هو شخص في وضعية إعاقة، وبخصوص وجود النساء ضمن أعضاء مكاتب التصويت فقد وصلت نسبة وجود سيدة واحدة على الأقل ضمن أعضاء مكتب التصويت إلى 0.4% من مجموع مكاتب التصويت على مستوى التراب الوطني.

ووصى التقرير في متمه إلى مراعاة احتياجات و متطلبات الأشخاص في وضعية الإعاقة لتمكينهم من المشاركة في المسار الإنتخابي، وذلك بتوفير الولوجيات واختيار مكاتب التصويت لتكون سهلة الوصول، وتوفير الدلائل الإرشادية وأداوات خاصة بالمكفوفين، وكذا توحيد أبعاد معزل الإقتراح وتكييفها لتتناسب مع جميع الأشخاص بمختلف وضعياتهم.

 

Loading...