مرصد يكشف خروقات خطيرة بعمالة مرتيل ووزارة الداخلية تدخل على الخط

رباب السويحلي

شمال7 – متابعة 

تمكنت عناصر الشرطة من توقيف مجموعة من الموظفين على مستوى عمالة المضيق الفنيدق والجماعة الترابية بمرتيل ارتباطا بمنحهم لرخصة تسليم السكن لتجزئة سكنية بحي أحريق بمرتيل في إسم أحد أكبر بارونات المخدرات بشمال المغرب.

وكان مرصد الشمال لحقوق الإنسان قد تابع باهتمام بالغ، هذه التطورات الأخيرة واصفا إياها بـ”الخطوة الإيجابية للسلطات” إثر توقيف السلطات للموظفين، وفتح تحقيق في حيثيات تسليم هذه الرخصة، ورخص أخرى بنفس المدينة لبارونات الاتجار الدولي في المخدرات ينشطون على مستوى دول اوروبية أبرزها بلجيكا وهولندا واسبانيا.
ومن جانبه، طالب المرصد في بلاغ له، بتحقيق عميق للأموال التي يتم غسلها في شركات للعقار بالمنطقة، والتي اصبح القائمين وراءها يتحكمون في دواليب المؤسسات الحساسة بالمنطقة، ويعيقون تنميتها، وهي المنطقة بحكم الفساد المستشري بها اضحت قابلة للانفجار الاجتماعي في أية لحظة.
وثمن البلاغ، أيضا، قرار التوقيف الصادر عن عامل المضيق الفنيدق في حق أحد أبرز عناصر شبكات تبييض الاموال داخل الجماعة الترابية لمرتيل الذي استطاع مراكمة ثروة تتجاوز خمسة ملايير سنتيم. فإنه يدعو الى ضرورة فتح تحقيق في مصدر ثروته خصوصا أن إطاره الوظيفي لا يتجاوز تقني.
وحذر المرصد، جميع الجهات المسؤولة مركزيا لما يجري على مستوى المنطقة عموما، ومرتيل على وجه الخصوص من عمليات توظيف الأموال الناتجة عن الاتجار الدولي للمخدرات في ضرب مبدأ سيادة القانون، استشراء الفساد المالي والسياسي والاداري… استبعاد الاستثمار، اعاقة التنمية، واضعاف المؤسسات.
Loading...