“أرقام صادمة” ترصدها دراسة حول الانتخابات المحلية بطنجة

شمال7 _ متابعة
كشف مركز ابن بطوطة للدراسات وأبحاث التنمية المحلية، عن أرقام صادمة وأخرى تظهر توجهات جديدة للشارع الطنجاوي حول تقييم الديموقراطية المحلية من طرف عينة من ساكنة طنجة لما بعد انتخابات 8 شتنبر 2021.
وسجلت النتائج الأولية للدراسة التي قام بها المركز في مرحلتها الثالثة التي تتعلق بالتفريغ والتعليق والتحليل، أن 81 في المائة من العينة المبحوثة اعتبرت ان انتخابات 2021 بمدينة طنجة افتقدت لكثير من مؤشرات النزاهة، وبنسبة 83 في المائة عبرت عن عدم رضاها عن الاجواء التي مرت فيها الانتخابات، فيما عبرت 77 في مائة عن عدم رضاها عن نتائج الانتخابات التشريعية.
وقال المركز : ” أن هناك  نتائج اخرى جديرة بالتحليل حول النظام الانتخابي وتمثيل اشخاص في وضعية اعاقة ، الشباب ، النساء ، وايضا حول منسوب الثقة في الانتخابات ونتائجها، كلها مؤشرات سنعمل على تحليلها من اجل وضع دراسة متكاملة، وستكون ارضية للبناء من طرف الاحزاب وهيئات المجتمع المدني والفاعليين السياسيين والمتدخلين في العملية الديموقراطية .
وكان مركز ابن بطوطة قد عمل بعد محطة  8 شتنبر 2021 الإنتخابية باطلاق المرحلة الثانية من اعداد الدراسة ( من 9 شتنبر الى 01 اكتوبر 2021 ) حيث تم تعبئة استمارة التقييم من طرف عينة من ساكنة طنجة .
Loading...