مهرجان الجونة يعتذر للشعب المغربي و “ريدوان” ينزعج من تجاهله في التقديم

شمال7 _ متابعة

تقدم مهرجان الجونة السينمائي باعتذار رسمي للشعب المغرب وللفنانين ريدوان ونعمان بلعياشي، عقب الجدل الكبير الذي أحدثه تجاهلهما خلال حفل افتتاح المهرجان، حين عرض أغنية “جو البنات” ، والاكتفاء فقط بتقديم الفنان محمد رمضان.

وجاء في نص  بلاغ إدارة مهرجان الجونة :”تتقدم إدارة مهرجان الجونة السينمائي الدولي، باعتذار رسمي للشعب المغربي الشقيق عن عدم تقديم النجم العالمي من أصل مغربي “ريد وان” والملحن المغربي “نعمان بلعياشي” خلال حفل الافتتاح، وتود التوضيح أن ما حدث هو خطأ غير مقصود في الإعداد للحفل وتعرب عن أسفها لوقوعه ونتمنى عدم تكراره.”

وأضاف ذات البلاغ :”وتؤكد إدارة المهرجان الجونة السينمائي، احترامها الكامل لمشاركة الفنانين باعتبارهما قامات فنية عالمية ذات شعبية هائلة في المغرب والعالم العربي، وتقديرها للإنتاج الفني لهؤلاء المطربين، وتتوجه بجزيل الشكر لكلا من الفنان “ريد وان” والملحن “نعمان بلعياشي” على الأداء المتميز الذي تم تقديمه خلال حفل الافتتاح. كما تؤكد إدارة المهرجان اعتزازها بالمشاركات المغربية في مهرجان الجونة بكافة دوراته سواء من الأفلام المغربية المشاركة أو صناع الأفلام أو كافة الحضور المشاركين”.

وكان الفنان التطواني ومنتج الموسيقى العالمي نادر الخياط الملقب بـ “رضوان” قد تعرض لموقف محرج للغاية في المهرجان بسبب تصرف غريب من مقدمة الحفل الفنانة ناردين فرج، حيث اكتفت بتقديم مواطنها الفنان محمد رمضان، في حين أغفلت الإشارة إلى “ريدوان” صاحب الفكرة والمطرب الشاب نعمان بلعياشي، اللذين يشاركانه أداء أغنية “جو البنات”،  الأغنية الرسمية للمهرجان.

واستاء الرأي العام والنجوم المغربي من هذا التجاهل حيث نشروا تدوينات غاضبة على صفحاتهم التواصلية قالوا فيها أن هذا التصرف هو عدم احترام لفنان عالمي كـ “رضوان” ولا يليق بمسيرته الفنية مطالبين إدارة المهرجان بالاعتذار.

والتزم الفنان التطواني نادر الخياط الصمت، فيما اعتمد فقط على نشر “بوستات” على صفحته الخاصة على الإنستغرام مظهرا دعم أصدقاءه ومسنادتهم له.

وعبرت زوجة “ريدوان” ، المصممة المغربية ليلى عزيز، عن تضامنها مع زوجها بوضع صورة لهما من المهرجان، على “الأنستغرام”، علقت عليها بالقول “مع الأسطورة الذي يؤمن بالإنسانية ويجعل الحلم حقيقة، لا حاجة لأي مقدمة”.

كما قامت بنشر سطوريات لزوجها مع كبار النجوم ومشاهير العالم، في إشارة إلى شهرته الواسعة في الولايات المتحدة والعالم، حيث فرض نفسه كعلامة فنية عالمية حيث يسعى مشاهير العالم إلى التعامل معه.

ومن جهتها صرحت لطيفة رأفت أنها شعرت بالاستياء عندما شاهدت موقف المذيعة المصرية و مواطنها المغني الذي له سوابق في سوء تدبير تعامله ومع الفنان المغربي سعد المجرد وهم يوجهون إهانة كبيرة في حق فنانين مغاربة، مسجلة أن رمضان غرضه الأول والأخير البحث عن الشهرة و العالمية على حساب النجوم المغاربة.

وأضافت لطيفة رأفت أن تجاهل فنان عالمي من طينة رضوان الذي سبق له أن تعامل مع ألمع النجوم العالميين أمر غير مقبول، ولا يمكن لأي فنان له غيرة على أبناء بلاده تقبل الأمر، مبرزة أن نعمان بلعياشي يبحث عن الشهرة الشرقية وهذا من حقه، غير أن هذا لا يبرر تعرضه للتجاهل و التعامل بهذا الشكل.

وفي ذات السياق دعت لطفية المنتج العالمي رضوان للتعامل مع مواطني بلاده ومع النجوم العالميين والغربيين الذي يقدرون فنه و ألحانه، مشددة أنها لا ترضى على أبناء وطنها التعرض لأي سوء تقدير، كما ختمت رسالتها بنصيحة على هيىة مقولة كشفت انها تعتز بها كثيرا من الراحل الحسن التاني مفادها أن من غادر داره قل مقداره.

 

Loading...