صحيفة اسبانية تكشف أرقاما جديدة لعدد القاصرين المتواجدين سبتة

شمال7 _ متابعة

كشفت المديرية العامة للشرطة الإسبانية، عن عدد القاصرين الذين تمت إعادتهم إلى المغرب.

وقالت الشرطة، وفق مانشرته صحيفة “الينديبيندينتي” الاسبانية، إن 55 قاصرا غير مصحوبين بذويهم أعيدوا إلى المغرب، أي 4.67٪ من إجمالي عدد القاصرين الذين وصلوا إلى سبتة في ماي الماضي.

وتابعت أنه بين 7 ماي و27 غشت، تمت معالجة ملف 1177 قاصرًا في سبتة.

وأوضحت الصحيفة، أنه تم إجراء اختبارات للكشف عن العمر الحقيقي لجميع قاصرين، لأن بعض الشباب قد يكونون أكبر سناً مما يقولون.

وحددت السلطات الإسبانية أن حوالي “470” قاصرًا لا يزالون تحت إشراف حكومة سبتة.

وأضافت، أن هذه هي المرة الأولى التي تحدد فيها الداخلية الإسبانية عدد القصر الذين دخلوا سبتة في ماي، كجزء من المهاجرين الذين قدر عددهم بـ 10000 شخصا، بعد الأحداث التي وقعت في خضم الأزمة الدبلوماسية بين إسبانيا والمغرب بسبب استقبال إبراهيم غالي، الذي نُقل إلى مستشفى في لوغرونيو.

وكان الوفد الحكومي في سبتة، قد قال في يوليوز الماضي، إن عدد القاصرين الذين وصلوا إلى المدينة يبلغ 1128 طفلًا، قبل أن يتم الكشف في شتنبر الماضي، أن سبتة تستقبل 1226 مهاجرًا مغربيًا، بينهم 537 قاصرًا، في أماكن ومراكز تم إنشاؤها لكي لا ينتهي بهم المطاف في الشارع.

 

 

Loading...