عبد الإله بنكيران في مقدمة انتخابات “المصباح” لخلافة العثماني

شمال7 _ متابعة

حاز عبد الإله ابن كيران على أعلى عدد من الأصوات لانتخاب الأمين العام الجديد لحزب العدالة والتنمية خلال أشغال المؤتمر الاستثنائي، التي جرت اليوم السبت ببوزنيقة، وذلك بـ112 صوتا من أصل 198 عضوا بالمجلس الوطني.

وحل في المرتبة الثانية عبد العزيز العماري بـ101 صوت، ثم جامع المعتصم بـ89 صوتا، وعبد الله بووانو رابعا بـ28 صوتا، يليه إدريس الأزمي الإدريسي خامسا بـ27 صوتا، ثم محمد الحمداوي في المرتبة السادسة بـ24 صوتا. 

هذه النتائج جاءت خلال تصويت أعضاء المجلس الوطني للحزب على الأسماء المرشحة لتولي مهمة الأمين العام الجديد لـ”المصباح”، حيث يُترقب إجراء تداول في الأسماء المذكورة، بعد شطب الأسماء التي ستقدم اعتذارها من سباق الرئاسة، قبل أن يتم التصويت على الأمين العام من طرف كل المؤتمرين.

يأتي ذلك بعدما صوت المؤتمر الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية، بالرفض على مشروع القانون الذي يحدد أجلا لعقد المؤتمر الوطني العادي للحزب، وهو المشروع الذي أثار خلافات حادة داخل الحزب ودفع أمينه العام السابق عبد الإله ابن كيران، إلى مقاطعة المؤتمر إلى حين التصويت بالرفض على هذه النقطة.

وعرف المؤتمر تصويت 901 عضو بـ”لا” على المشروع، مقابل 374 صوتوا بـ”نعم”، وذلك من أصل 1275 عضوا في المؤتمر، بنسبة 71 في المائة للرافضين، و29 في المائة للموافقين على المشروع.

Loading...