بسبب الإنتخابات.. جندي متقاعد يتعرض لهجوم “شرس” والمتهمين المفترضين أحرار

شمال7 – متابعة

علم “شمال7″، بأن جندي متقاعد تعرض لهجوم خطير، يوم الجمعة 29 أكتوبر المنصرم، باستعمال الأسلحة البيضاء بسبب اختلافات انتخابية، ما أدى إلى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بوزان في حالة خطيرة.

وحسب المعطيات المتوصل بها، فقد تعرض الجندي للإصابة على مستوى الرأس وقطع أصبعين من يده اليسرى، حيث سلمت له شهادة طبية تثبت مدة العجز في 60 يوما.

وأشار المجي عليه (م.س) أن الجريمة المفترضة، لها ارتباطات انتخابية حيت ينتمي اثنان من المشتبه فيهم لحزب الأصالة والمعاصرة، بعد أن كان ضدهم في الانتخابات الأخيرة.

واشتكى الضحية بسبعة أشخاص، ثلاثة بسبب الاعتداء المباشر عليه، واثنان بسبب “تزعمهم لهذه العصابة وتحريضهم ضده” واثنين أخرين بسبب تهديده بعد خروجه من المستشفى بـ”الانتقام من بناته واختطافهم”.

وتجدر الإشارة إلى أن الضحية البالغ من العمر حوالي 64 سنة، عمل في الصحراء في صفوف القوات المسلحة الملكية لمدة 25 سنة، وكان عائدا ليلة الاعتداء عليه، حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا، من عرس بنت أخته بمنطقة تروال نواحي وزان.

وفي الوقت الذي لم تُعر المصالح الأمنية أي اهتمام بملف الضحية، فقد تقدم المعني بالأمر مرة أخرى بشكاية يوم الجمعة 5 نونبر الجاري، بشكاية الى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بوزان، من أجل توقيف المشتبه فيهم وتقديمهم للعدالة.

Loading...