جهود متواصلة لاستكمال مشروع المنطقة الحرفية الخاصة بالصناع التقليديين بطنجة

شمال7 – و م ع

انعقدت بمدينة طنجة جلسة عمل خصصت لتدارس الجوانب التقنية لاستكمال إنجاز مشروع المنطقة الحرفية الخاصة بالصناع التقليديين.

وأكد بلاغ لغرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة أن مكونات الغرفة عقدت جلسة عمل للاطلاع على سير أشغال إنجاز مشروع  المنطقة الحرفية المحدثة بطنجة، الذي سيضم فضاءات منظمة وملائمة للحرفيين تحترم الشروط والمعايير المعمول بها في هذا المجال، وستحتضن حوالي 207 من الحرفيين.

وتمت، وفق المصدر، مناقشة بعض معطيات المشروع التقنية، مع الحث على مواصلة الجهود لتسريع وتيرة استكمال ما تبقى من هذا المشروع النوعي والمهم لدعم النشاط الحرفي بالمنطقة، والعمل على تسليمه الى المستفيدين في أقرب الآجال.

وصادق مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خلال دورته العادية لشهر يوليوز من سنة 2019، على مشروع اتفاقية مع عدد من الشركاء المؤسساتيين، بإشراف من ولاية الجهة، لإحداث هذا المشروع بكلفة مالية تقدر بنحو 152 مليون درهم، و الرامي إلى “إيجاد الظروف الملائمة للحرفيين الذين يواجهون صعوبات في الاستمرار في مزاولة أنشطتهم المهنية بمحلات متواجدة بمناطق سكنية عل الخصوص”.

وحسب الاتفاقية، يأتي هذا المشروع استجابة لطلب غرفة الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة الرامي إلى انخراط الشركاء في مشروع هذه المنطقة، التي ستضم محلات حرفية ومرافق إدارية ومختلف التجهيزات الضرورية لتمكين الحرفيين من تطوير أنشطتهم المهنية.

وفضلا عن المساهمة في تمويل وتنفيذ المشروع، تلتزم أطراف الاتفاقية بتأطير وتوجيه وتحسيس الحرفيين، والسهر على تتبع الأشغال، وتوزيع المحلات على المستفيدين من المنخرطين في الجمعية المهنية ، وحسن تدبير مرافق المرفق .

Loading...