قاصر ينهي حياته “شنقا” في ظروف غامضة بإقليم شفشاون

شمال7 – متابعة

أقدم قاصر يبلغ من العمر 17 سنة على وضع حد لحياته بدوار تندراث جماعة أونان ضواحي شفشاون.

وأفادت مصادر محلية، أن الطفل الذي كان يدرس  قيد حياته القرآن بالدوار المذكور، تم العثور عليه جثة هامدة معلق بحبل بمنزل أسرته، في ظروف غامضة.

وفور علمها بالواقعة هرعت إلى عين المكان السلطات المختصة للوقوف على ملابسات الحادث والقيام بالإجراءات الضرورية.

وقد تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون.

وتجدر الإشارة إلى إقليم شفشاون يعرف بأكثر نسب الإنتحار مقارنة بباقي مناطق المملكة، وهذا ما توصل إليه باحثين حيث قالوا إن أكثر من نصف حالات الانتحار التي سجلت في المغرب خلال شهر واحد من 2021، كان في شمال المغرب وغالبيتها في إقليم شفشاون. 

Loading...