وزارة الصحة تعفي دول قائمة “أ” من الإدلاء بـ “PCR” للدخول إلى التراب الوطني

شمال7 – متابعة 

كشفت السلطات المغربية إجراءات جديدة تهم شروط الدخول إلى التراب الوطني في ظل الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة “كوفيد 19″، وذلك ضمن تحديث جديد يدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الخميس 18 نونبر الجاري.

وأفادت دورية صادرة عن وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، فإنه جرى تحديث قوائم الدول المصنفة “أ” أو “ب” التي يمكن لمواطنيها ولوج المغرب، وكذلك الترتيبات الصحية للسفر الدولي.

وتتمثل هذه الشروط الجديدة في ضرورة توفر مسافري بلدان اللائحتين معا على البطاقة الصحية للركاب، والتي يتم تنزيلها عبر الإنترنت قبل الصعود إلى الطائرة أو يتم توزيعها على متن الطائرة أو السفينة، على أن تتضمن معطيات تخص المسافر، مع التقيد بالإجراءات الصحية المعمول بها في المغرب.

وبالنسبة للمسافرين القادمين من الدول المدرجة في القائمة “أ” والتي كشفت عنها وزارة الصحة للمرة الأولى، فيتعين عليهم التوفر على شهادة تثبت تطعيمهم بالكامل ضد الفيروس، فيما ألزمت السلطات المسافرين القادمين من دول اللائحة “ب”، بالإدلاء بشهادة تثبت تطعيمهم بالكامل ضد “كورونا”، إلى جانب اختبار PCR سلبي لا يقل عن 48 ساعة.

كما تنص هذه الإجراءات كذلك، على إخضاع المسافرين سواء كانوا مغاربة أو أجانب ممن تأكدت إصابتهم بالفيروس لدى وصولهم إلى التراب المغربي، لحجر صحي لمدة 10 أيام، وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به في هذا الإطار.

وأعفت وزارة الصحة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات من فحص الـPCR.

Loading...