جمعيات تطالب بـ”تحرير” مركز التكوين وإدماج الشباب بمغوغة من أيدي إدراتها

شمال7 – متابعة

وقعت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بحي مغوغة بطنجة، بيانا استنكاريا، وصفت فيه مجموعة من الخروقات والمشاكل على مستوى إدارة مركز تكوين وإدماج الشباب مغوغة التي تم تدشينها من قبل الملك محمد السادس.

واستنكرت الجمعيات في بيانها الصادر يوم 14 نونبر، لما يروج من أخبار أثرت وتأثر على سمعة المركز، بسبب العراقل التي يواجهونها من طرف المدير في مقابل استفادة جمعيته واصدقائه من فضاءات المركز لعقد اجتماعات ليلية دون “حسيب أو رقيب”.

وتابع البيان تتوفر “شمال7” على نسخة منه، تنديده للتشنج الذي أصبح يطبع العلاقة بين المدير والجمعية المسيرة من جهة وبين المدير وجمعيات المجتمع المدني من جهة أخرى عبر تسمم هذه العلاقة من طرف المدير.

ونبهت الجمعيات الموقعة على البيان، لما يروج من أخبار عن تصرفات خطيرة يقوم بها المدير داخل المركز تتعلق أساسا بالسير العادي لهذا الفضاء للمحافضة على سمعته، محملة المسؤولية الكاملة للمدير عن أي خرق قانوني أو تدبيري يهم السير العادي لورشات المركز.

وكان الملك محمد السادس قد أشرف على تدشين مركز تكوين وإدماج الشباب مغوغة سنة 2015، في إطار مقاربة تشاركية مع ممثلي المجتمع المدني، بهدف تأطير شباب حي مغوغة والأحياء المجاورة، وتيسير ولوجهم لمختلف آليات ووسائل الاندماج الاجتماعي والمهني، إضافة إلى تحسين المستوى الدراسي والتربوي للأطفال المستفيدين.

Loading...