شفشاون : توزيع سيارات إسعاف وافتتاح دار طالبة بمناسبة الذكرى ال 66 لعيد الاستقلال

شمال7 _ و م ع

تم اليوم الخميس، بمناسبة الاحتفال بالذكرى 66 لعيد الاستقلال، تسليم سيارات إسعاف وعربات نفعية وافتتاح دار للطالبة لفائدة الجماعات القروية بإقليم شفشاون بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال 66 لعيد الاستقلال.

 

وأشرف عامل الإقليم، محمد علمي ودان، بحضور مسؤولين مدنيين وعسكريين وفعاليات من المجتمع المدني، على تسليم مفاتيح 10 سيارات إسعاف وشاحنتي لنقل النفايات وعربة نفعية إلى رؤساء الجماعات القروية المستفيدة، حيث تروم المبادرة تسهيل ولوج ساكنة الوسط القروي، خاصة النساء، إلى الخدمات الصحية والاجتماعية، وتقليص الفوارق المجالية بالعالم القروي.

وسجل رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة شفشاون، محمد المريني، أنه تم في إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تسليم عشرة سيارات إسعاف، موزعة على أربع سيارات ضمن برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة لفائدة دور الأمومة بجماعات باب برد وباب تازة وبني سلمان وتنقوب، وست سيارات ضمن برنامج سد الخصاص في البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية لفائدة مجموعات جماعات الساحل وتيزيران ووباب القرن.

وتابع السيد المريني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم في ذات الإطار تسليم عربة للمركز متعدد التخصصات بجماعة بني صالح، لفائدة نساء المنطقة المستفيدات من تكوينات في مجالات الخياطة والطرز والحلاقة والإعلاميات.

من جهة أخرى، تم افتتاح دار الطالبة بجماعة الدردارة المنجزة بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بشفشاون بغلاف مالي يصل إلى 1.85 مليون درهم من أجل دعم التمدرس بالعالم القروي.

وأبرز المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي بشفشاون، عبد الغفور عزاوي، أن هذه المنشأة تتوفر على طاقة استيعابية تصل إلى 50 سريرا وتوفر خدمات الإيواء والإطعام لفائدة تلميذات وتلاميذ العالم القروي بجماعة الدردارة، مبرزا أنها ستساهم، إلى جانب باقي برامج الدعم الاجتماعي، في الحد من الانقطاع الدراسي لدى الفتيات عبر توفير فضاء الإقامة والتحصيل والمراجعة.

يذكر أن دار الطالبة الجديدة ستدعم خدمات الإيواء والإطعام التي تقدمها داخلية إعدادية الدردارة التي تتوفر على داخلية بطاقة استيعابية تصل إلى 150 سريرا.

Loading...