في سابقة من نوعها.. وزارة التربية تحدد سنا أقل من 30 سنة لممارسة التدريس

شمال7 – متابعة

حددت وزارة  التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الجمعة 19 نونبر، سن 30 سنة كحد أقصى لاجتياز مباريات توظيف الأطر النظامية للأكادمية (أطر التدريس وأطر الدعم الإداري والتربوي والإجتماعي) لهذه السنة.

وأوردت الوزارة في توضيح عقب إعلانها عن المباريات، توصلت “شمال7” بنسخة منه، أن تحديد السن الأقصى لاجتياز المباريات المحدد في 30 سنة، جاء بغية جذب المترشحات والمترشحين الشباب نحو مهن التدريس وبهدف ضمان التزامهم الدائم في خدمة المدرسة العمومية علاوة على الإستثمار الأنجع في التكوين وفي مساراتهم المهنية.

وزادت الوزارة شروط انتقائية أخرى ضمتها مستجدات هذه السنة، تمثلت في وضع إجراءات للانتقاء القبلي لاجتياز المباريات الكتابية بناء على معايير موضوعية وصارمة بغية ترسيخ الإنتقاء ودعم جاذبية مهن التدريس لفائدة المترشحات والمترشحين الأكفاء.

وتضيف الوزارة، أن تأخد بعين الإعتبار الميزة المحصل عليها في الباكالوريا والميزة المحصل عليها في الباكالوريا والميزة المحصل عليها في الإجازة وسنة الحصول على هذه الأخيرة.

وأفاد ذات التوضيح، أنه يلزم على المتقدمين للمبريات إدراج رسالة بيان الحوافز “lettre de motivation” كوثيقة إلزامية، وذلك من أجل تقييم الرغبة والاستعداد والجدية التي يبديها المترشحين والمترشحات بخصوص مهن التربية.

وعفت الوزارة حاملي إجازة التربية من مرحلة الإنتقاء القبلي والذين سيكون بمقدورهم اجتياز الإختبارات الكتابية بشكل مباشر، ويروم هذا الإجراء تشجيع مسارات التكوين الطويلة في خمس سنوات من أجل دعم مهنة وظائف التربية والتعليم.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه الإجراءات محطة أولى في مسلسل الإرتقاء بالتوظيف ودعم جاذبية مهن التربية.

وأوضحت في هذا الإطار، أن اعتماد هذه المستجدات جاء تماشيا مع الإصلاح الهادف إلى بلوغ النهضة التربوية المنشودة والإرتقاء بالنظومة التعليمية التي أكد عليها القانون الإطار 51-17، والتي جعلها النموذج التنموي الجديد في صدراة أولياته ومثلها اعتمدت أيضا وبشكل صريح، البرنامج الحكومي.  

Loading...