بورصة السياحة بطنجة، حدث هام لتشبيك العلاقات بين المهنيين وطنيا ودوليا

شمال7 – و م ع

انعقدت الدورة الثانية من بورصة السياحة بطنجة يومي 10 و 11 نونبر، والتي تشكل حدثا تسويقيا رئيسيا يساعد على نسج علاقات بين مهنيي السياحة المحلية ونظرائهم الدوليين.

ونظمت هذه التظاهرة بشراكة ما بين المكتب الوطني المغربي للسياحة والمجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بشكل افتراضي على منصة “BTT.MA”، حيث جاءت في سياق ظروف تراهن على تحقيق الانطلاقة السياحية على عدد من المستويات، والسعي لمطابقة العرض السياحي المحلي مع الطلب الدولي.

وأفاد بلاغ للمجلس الجهوي للسياحة بطنجة-تطوان-الحسيمة بأنه قد تأتى تحقيق هذا الرهان بفضل المنصة الافتراضية المخصصة لهذه التظاهرة، والشبكة الاجتماعية والمهنية، الموجهة للسوق والمتمحورة حول السياحة المغربية والفاعلين بها، والتي مكنت من خلق اتصال مباشر وسريع مع شركاء دوليين في أفق الظفر بفرص أعمال محتملة.

وتابع المصدر نفسه أنه تم خلال بورصة السياحة بطنجة ربط الاتصال ما بين أزيد من 150 فاعل سياحي بالمغرب و 19 بلد آخر، سواء أولئك الذين ينشطون بوجهة المغرب أو الراغبين في اقتراح خدمات بأسواقهم المحلية، حيث شكلت تجمعا مهنيا رقميا كبيرا ووازنا، مبرزا أن التظاهرة مكنت من تسجيل أزيد من 500 لقاء ثنائي وتبادل أزيد من 2200 رسالة ما بين المشاركين.

وبفضل سرعة الربط، وربط علاقات مباشرة ما بين المشاركين الافتراضيين، استطاع المهنيون المغاربة، على مدى يومين كاملين، استعراض كل الفرص المقترحة لخلق شراكات أعمال، والتعريف بعروضهم، وبالتالي تسويق وجهة المغرب.

ونقل البلاغ عن السيدة رقية العلوي، رئيسة المجلس الجهوي للسياحة، أن “البورصة السياحية ما هي إلا بداية لمغامرة جميلة تعد بمستقبل زاهر. وقد مكنتنا من خلق جسر تواصلي سيساهم باستمرار في الدفع بعجلة التبادل ما بين جهة الشمال والأسواق الدولية، علما أن هذه التظاهرة ستشكل لا محالة رافعة رئيسية تؤسس لانطلاقة حقيقية للنشاط السياحي”ن معتبرة أن “مهني القطاع أعربوا عن ارتياحهم ورضاهم عن كيفية تنظيم هذه التظاهرة، والأرباح المهمة المنتظرة منها”.

ومن المرتقب أن تكون البورصة السياحية لطنجة، التي تميزت ببرنامج غني من تأطير خبراء وازنين، قد ساهمت في ضخ دينامية جديدة وإيجابية لدى مهنيي القطاع، لتمكينهم في المستقبل القريب من التزود بالآليات الضرورية التي تتيح لهم فرصة مواجهة صعوبات وإكراهات الانطلاقة التدريجية للنشاط السياحي.

وخلص البلاغ إلى أن نجاح هذه التظاهرة، التي تشكل امتدادا لإطلاق المنظومة الرقمية للمجلس الجهوي للسياحة، يبين مدى قدرة المجلس على التجديد والابتكار واغتنام فرصة التحول لإضفاء نوع من السلاسة والمرونة على الخدمات المقدمة من طرف جهة الشمال.

Loading...