أمطار الخير تعمق معاناة ساكنة حي “اغدير الكناوي” بأصيلة ونداءات عاجلة لتدخل والي جهة طنجة

شمال7 – متابعة

بقدر ما كانت الساكنة تستبشر خيرا بهذه التساقطات المطرية الإيجابية، بقدر ما أصبحت هذه الملمترات من المياه تشكل تخوفا لدى أهالي حي أغدير الكناوي بمدينة أصيلة الذي لم ينل حضه من التهيئة الحضرية لكي يقاوم التقلبات الجوية والتساقطات المطرية.

ووجه المستشار الجماعي بجماعة أصيلة أحمد الجعيدي، رسالة إلى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة وإلى عامل عمالة طنجة أصيلة، يطالب فيها بالتدخل العاجل لفك العزلة عن الحي لما يعيشه من من حالة يرثى لها بفعل التساقطات المطرية الأخيرة.

ووصف المستشار الجعيدي في مراسلته التي تتوفر “شمال7” بنسخة منها،  الهشاشة الكبيرة التي يعيشها الحي، وخصوصا مع وجود تلك الآثار السلبية التي خلفتها الأشغال الترقيعية الأخيرة التي قامت بها إحدى الشركات الخاصة بالطريق الرئيسية للحي، التي تعتبر الشريان الرئيسي لحي اغدير الكناوي.

وأشار الجعيدي، “أنه قد سبق للوالي أن رصد للحي المذكور مبلغ (100000) من فائض ميزانية المجلس الإقليمي لسنة 2013، لكن لا نعلم لحد هذه الساعة أين ذهبت تلك الميزانية، كما قد سبق لعدة جمعيات للحي أن راسلت الوالي في نفس الموضوع ملتمسين منه التدحل لتهيئة هذه الطريق لما تعرفه من كثرة الأوحال والبرك المائية في فصل الشتاء، الأمر الذي يعيق الدخول للحي أو الخروج منه خصوصا من طرف السكان وكذلك سيارات الإسعاف والأمن والأجرة..”.

والتمس المستشار الجماعي من الوالي التدخل العاجل لوقف هذه المعاناة التي يتخبط فيها سكان حي اغدير الكناوي التي تزيد من تعميق ذلك الإحساس بالإقصاص والتهميش لديهم.

 

Loading...