لقاء تحسيسي بمخاطر التطرف العنيف لدى الشباب بطنجة والفنيدق

شمال7 – و م ع

نظمت مؤسسة سيديال المغرب، بالتعاون مع مؤسسة أليانزا سوليداريداد”، الخميس الماضي بطنجة، ندوة حول “التطرف العنيف لدى الشباب : نحو استراتيجيات وقائية محلية في مدينتي طنجة والفنيدق”.

وتم خلال الندوة، التي تندرج في إطار مشروع “شباب متسامح” الممول من قبل الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، تعريف الشباب بالمفاهيم الأساسية والاستراتيجية المغربية لمكافحة الإرهاب  والتطرف العنيف، واستعراض التجارب الدولية للوقاية من العنف والتطرف.

ويستهدف برنامج “شباب متسامح” شباب الأحياء الهشة بكل من طنجة والفنيدق والمضيق والدار البيضاء من أجل تعزيز الاندماج الاجتماعي والتعايش المدني والقدرة على مواجهة عنف الشباب المعرضين للخطر في الأحياء الهامشية بالمدن المعنية.

ويركز البرنامج على خمس محاور أساسية تتمثل في التوعية والاندماج الاجتماعي (أنشطة فنية ورياضية وحملات توعية بالأحياء والمدارس) والتكامل الاجتماعي، والاقتصادي للشباب (بناء القدرات التقنية والمواكبة للاندماج في سوق الشغل)، وتعزيز قدرات المجتمع المدني، وتشجيع البحوث التطبيقية، والنهوض بالعمل المشترك بين الفاعلين الرئيسيين بالمغرب وإسبانيا لتفكيك الصور النمطية وتحسين صورة الشباب المغربي.

Loading...