المحامون مستمرون في احتجاجاتهم ضد فرض “جواز التلقيح” للأسبوع الثاني

 

شمال7-متابعة

وقف مجددا العشرات من المحامون أمام أبواب المحاكم بمدينة طنجة، صباح اليوم الثلاثاء، مطالبين برفع الحصار الأمني على أبواب المحاكم ورفع كل القيود المفروضة على ولوج المحامين والموظفين وجميع مرتفقين العدالة إلى المحاكم وإسقاط فرض إلزامية “الجواز الصحي” لولوجها.

وقرر أصحاب “البدلات السوداء”  للأسبوع الثاني على التوالي الاستمرار في نضالهم لضمان حقهم وحق الجميع، بما في ذلك حق المواطنين في الدفاع، وذلك باعتماد الأساليب الإحترازية المعمول بها لمواجهة انتشار الوباء، بدل فرض إلزامية الجواز، محذرين من الآثار السلبية لهذا القرار الماس بحق المواطنين في الولوج للعدالة، والمهددة لقواعد الإنصاف والعدل.

وفي خضم هذه الإحتجاجات المستنكرة والمنددة، لم يصدر من وزير العدل عبد اللطيف وهبي أي تصريح أو أي رد فعل منه بخصوص هذه الأحداث المشحونة بغضب المحامون والحقوقيون.

وتعرف جل المحاكم المغربية حالة من الشلل، بعدما قرر المحامون مقاطعة الجلسات منذ أسبوع، وبخصوص الحالات المستعجلة المرتبطة بالآجال، فقد تم تخصيص ديمومة لتدبير الملفات المستعجلة. وكانت جمعية هيئات المحامين في المغرب، قالت في بيان لها، إنها ستواصل مقاطعة الجلسات ضد فرض “جواز التلقيح”، ودعت إلى فتح حوار مع الجهات المعنية  لتجاوز الأزمة. 

Loading...