الأمن المغربي يتصدى لمحاولات الراغبين بالهجرة إلى سبتة ليلة رأس السنة

شمال7 _ متابعة

حاول العشرات من المهاجرين المغاربة ومواطني جنوب إفريقيا ليلة رأس السنة الميلادية، العبور نحو الثغر المحتل مستغلين إحتفالات بداية العام الجديد.

وحسب مصادر من عين المكان، فقد باتت جميع محاولات الراغبين بالهجرة بالفشل بسبب تواجد القوات العمومية المغربية بالمنطقة التي سيطرة على الوضع وتصدت لهاته المحاولات.

وقالت وكالة الأنباء الإسبانية استنادا إلى مصادرها في الشرطة الإسبانية إن قوات الدرك المغربية أرسلت عددًا كبيرًا من عناصرها إلى المنطقة للسيطرة على الوضع بالقرب من المعبر الحدودي، الذي يشهد بين الفينة والأخرى مناوشات بين المهاجرين والسلطات.

هذا وتداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة، لعدد من الشباب والمراهقين بمدينة الفنيدق وهم في طريقهم إلى المعبر الحدودي.

وشهد المعبر الحدودي لسبتة ومليلية خلال الأيام الأخيرة من رأس السنة الميلادية إنزال أمني مكثف لتصدي لجميع محاولات الهجرة الغير النضامية.  

 

Loading...