عملية مشتركة بين المغرب وإسبانيا تسفر عن اعتقال 17 متهم بتهريب “الحشيش”

شمال7 – متابعة 

أسفرت عملية مشتركة بين المصالح المغربية والشرطة الإسبانية، اليوم الجمعة 14 يناير الجاري، عن ضبط كمية كبيرة من المخدرات على طول سواحل ولبة الإسبانبة وإعتقال 17 متهما بعملية التهريب.

وأفادت مصادر صحفية إسبانية، أن المؤسستين ذكرتا في بيان مشترك أن العملية المسماة بـ “ماستين” تم اكتشافها حينما أدخلت المنظمة الإجرامية حزما من 2780 كيلوغراما من مخدر “الحشيش” في قوارب ترفيهية في منطقة إيسلا ديل مورال، في مدينة هويلفا الإسبانية.

وكشف التحقيق على مستودع صناعي خاص بأعضاء المنظمة يحتوي على مواد لوجستية وقوارب ومحركات ومخزن وقود يتم استعمالهم في عمليات التهريب.

وحسب المصدر، فقد كانت السلطات الأمنية الإسبانية قد رصدت في نونبر الماضي، زورقا تابعا للمنظمة كان يبحر بسرعة عالية وبدون أضواء، وعند وصول الزورق إلى اليابسة أفرغ المشتبهون بهم القارب ووضعو الحزم في شاحنة صغيرة.

وتابع ذات المصدر، أن عناصر الشرطة باغتت الشاحنة وحاولوا إيقافها، لكن سائقها تجاهل الإشارات الضوئية والصوتية لسيارات الشرطة وهاجمها، ورغم ذلك تم القبض عليه بعد دقائق من محاولة للهروب بتهمة الاتجار بالمخدرات وأخرى ضد السلامة الطرقية بعد ضبط حمولة 30 رزمة من الحشيش بوزن تقريبي يصل إلى 960 كيلوغراما.

وفي نفس الاتجاه، اكتشف المحققون نشاطا جديدا لذات الشبكة في ديسبمر الماضي عندما عثروا على قاربين ترفيهيين يبحران بسرعة منخفضة وبدون إضاءة بالقرب من نهر كاريراس.

وحسب التحقيق، يضيف المصدر، استخدمت المنظمة التي يوجد مقرها في أيامونتي قوارب ترفيهية ذات محركات قوية لإدخال المخدرات إلى المغرب وبوثائق تعريفية مزورة.

وانتهت عملية “ماستين” باعتقال 17 متهما، فضلا عن حجز ستة قوارب وبندقيتين طويلتين و16 ألف يورو بين النقد والعملات الأجنبية، إضافة إلى شاحنتين وعشر سيارات ركاب.

Loading...