بينهم الكمامات والمعقمات.. أطر صحية بطنجة تشكو نقص الأدوية وأدوات الحماية الشخصية

شمال7 – متابعة 

وجهت النقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم أمس الخميس 13 يناير الجاري، رسالة مفتوحة إلى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بعمالة طنجة أصيلة، بشأن توفير أدوية ضرورية للاشتغال وأدوات الحماية الاجتماعية.

وجاء في مضمون الرسالة التي يتوفر موقع “شمال7” على نسخة منها ” أن المستشفيات الإقليمية بعمالة طنجة أصيلة تفتقد إلى العديد من الأدوية والمستلزمات الطبية ذات الطابع الاستعجالي، مما قد يعرض المرضى للمضاعفات وللخطر، هذا بالإضافة إلى العديد من المعدات المهترئة والنقص المهول في أدوات الحماية الشخصية بالنسبة للشغيلة، كالكمامات والمعقمات والعديد من الأدوية الأخرى…”

وأضافت النقابة في مراسلتها “أننا نجد أنفسنا مضطرين لمراسلتكم قصد مطالبتكم بتوفير أدوات الحماية الأساسية للشغيلة الصحية التي تقف في الصف الأول لمواجهة الجائحة، وكذا أدوية وأدوات ضرورية لإنجاز التدخلات الطبية بنجاح لصالح المواطنين والمواطنات في وضعية حرجة”.

وحملت النقابة في رسالتها كامل المسؤولية في هذا الخصاص “المهول” وفي ارتفاع نسبة الاصابات في صفوف الأطر الصحية والتي تقدر “بالعشرات” وكذا تداعيات كل الخطوات التي قد تضطر الشغيلة الصحية إلى اتخاذها دفاعا عن شروط عمل آمنة لها ولباقي المرتفقين بالمؤسسات الاستشفائية، إلى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة واتلحماية الاجتماعية بعمالة طنجة أصيلة.

Loading...