بعد الإقصاء.. غضب كبير للجماهير الطنجاوية على أعضاء المكتب المسير باعتبارهم “سماسرية” ومطالب برحيلهم

متابعة: شمال7

وسع الإقصاء الذي تعرض له فريق اتحاد طنجة أمس الأحد من الدور 32 من عصبة الأبطال الإفريقية على يد شبيبة الساورة، الهوة بين جماهير النادي والمكتب المسير.

وأثار إقصاء فارس البوغاز من عصبة الأبطال غضب عدد من الجماهير الطنجاوية التي صبت جم غضبها على أعضاء المكتب المسير واللاعبين إضافة إلى المدرب أحمد العجلاني، حيث اعتبروا أن اللاعبين لا يقومون بدورهم على أكمل وجه مطالبين في ذات السياق برحيل المدرب العجلاني الذي لم يكونوا موافقون على التعاقد معه منذ البداية إلا أن المكتب المسير تعاقد معه دون الإنصات لأحد أكبر الداعمين للفريق ألا وهو الجمهور.

هذا وطالب عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي ” الفيسبوك ” برحيل بعض أعضاء المكتب المسير الذين وصفوهم بـ ” السماسرية ” و ” الشفارة ” خاصة على مستوى التعاقد مع اللاعبين والذين من ضمنهم حسن بلخيضر على حد تعبيرهم، مطالبين برحيل هذا الأخير عن الفريق بدعوى أنه سيسعى للإستفادة الشخصية من التواجد داخل إدارة فارس البوغاز.

وفي هذا السياق، أشارت مصادر صحفية أن بلخيضر قدم استقالته من المكتب المسير لفريق اتحاد طنجة بعد رشق سيارته بالحجارة.

كما تساءل متتبعون حول إمكانية التضحية بالمدرب العجلاني ككبش فداء من أجل وضع حد للإنتقادات التي توجه للمكتب المسير لفريق اتحاد طنجة، المسؤول الأبرز عن إخفاقات الفريق هذا الموسم حسب الجماهير الطنجاوية.

Loading...