العثماني عن اغتيال شيرين أبو عاقلة: هو دليل آخر على طبيعة الاحتلال الذي يخشى المقاومة والانتفاضة

شمال7 – متابعة 
عبر سعد الدين العثماني رئيس الحكومة سابقا، عن غضبه وحزنه الشديدين، على خبر وفاة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة واصفا إيها بـ” الإعلامية الشجاعة”.
وقال العثماني في تدوينة له على صفحته الرئيسية على موقع “الفايسبوك”، غضب وحزن شديدين على اغتيال الإعلامية الشجاعة شرين أبو عاقلة’.
وشدد الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، على أن جريمة اغتيال شيرين أبو عاقلة، برصاص الجيش الإسرائيلي، “دليل آخر على طبيعة الاحتلال الذي يخشى الكلمة والحقيقة كما يخشى المقاومة والانتفاضة”.
وأضاف رئيس الحكومة المغربي السابق  في نفس التدوينة أن “أداؤها الإعلامي الرائع في مواجهة الاحتلال داخل فلسطين، يثبت أن المقاومة الإعلامية جزء لا يتجزأ من المقاومة الشاملة ضد الاحتلال”.
وعاش الفلسطنيون والصحفييون والمتضامنين مع القضية الفلسطينية صدمة كبيرة، صباح اليوم الأربعاء، على خلفية استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة في الضفة الغربية،  بعد مقتلها برصاصة جيش الإحتلال أثناء تغطيتها لعملية عسكرية في جنين بالضفة الغربية.
وأعلن بيان لشبكة الجزيرة الإعلامية أن مراسلتها في الضفة الغربية المحتلة شيرين أبو عاقلة قُتلت فجر اليوم برصاص الجيش الإسرائيلي.
وأعلنت النيابة العامة الفلسطينية أنها باشرت إجراءات التحقيق في مقتل الصحفية، بينما قالت مصادر إسرائيلية إن المراسلة قتلت نتيجة إطلاق نار عشوائي من قبل مسلحين فلسطينيين في مخيم جنين.
Loading...