بينهم أطفال مغاربة.. 240 سنة سجنا بالسجن لزعيم أكبر شبكة إباحية للإطفال بإسبانيا

شمال7 – متابعة 
أمرت محكمة تاراغونا بإسبانيا بالسجن لمدة 240 عاما في حق زعيم أكبر شبكة إباحية للأطفال في إسبانيا “جان لوك أشباخر”، أدين بجرائم الجنسي المستمر على الأطفال من جنسيات مختلفة من بينهم مغاربة وإنتاج وتوزيع مواد إباحية للقصر والانتماء إلى منظمة إجرامية.

ووفق مصادر إعلامية إسبانية، فقد حكم شريك المتهم المذكور، كريستيان آرسون ، بالسجن 19 عامًا ، وهي عقوبة أقل بكثير من شريكه، بسبب عدم ارتكابه لاعتداءات جنسية ، واقتصرت مشاركته في الجرائم المنسوبة للشبكة، على تسجيل وإنتاج وتوزيع الأشرطة الإباحية التي صورتها.

 

وجاء توقيف المذكورين، بعد هروبهما لأكثر من عام ونصف من العدالة، حتى تم القبض عليهما في جنوب فرنسا. ودعت النيابة العامة، إلى سجن “آشباخر” لأكثر من 1000 عام، وطالبت بـ200 عام لشريكه.

وأفادت المصادر، أن الشبكة المتكونة من سبعة على الأقل، كانت تقوم بإلقاء القبض على الفتيان والفتيات الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 16 عامًا من بيئات ضعيفة، في مدينة طرطوشة إقليم تاراغونا، و أيضًا في برشلونة وفالنسيا والمغرب وجمهورية التشيك وتايلاند ودول أخرى. حيث يعرض عليهم المال أو المخدرات، مقابل تسجيل أفلام إباحية وتوزيعها في جميع أنحاء العالم، إذ أن هناك أكثر من 100 ضحية قاصر وحوالي  ألف فيديو وصور إباحية تم رصدها.

 

Loading...