لضمان مرورو “البوناني” دون انفلات .. استنفار أمني كبير ومراقبة “الحدود” ومراسالات “التواصل الإجتماعي”

شمال7 – طنجة

تشهد مدن الشمال منذ أيام استنفارا أمنيا كبيرا واستعدادات على قد وساق من أجل تأمين احتفالات رأس السنة الميلادية 2022.

وفي وقت تقوم الأجهزة الأمنية بالترتيبات اللازمة لتأمين مرور رأس السنة الميلادية 2022 في ظروف ملائمة، قد يستغل البعض هذا الانشغال الأمني لارتكاب أفعال خارج القانون، ولهذا السبب فإن السلطات، تضع في الحسبان كل صغيرة وكبيرة، حيث  كان استعدادها كبيرا لمنع أي انحراف أو اية محاولات للهجرة السرية بالمعبر الحدودي باب سبتة وغيرها من التصرفات التي ترافق احتفالات رأس السنة.

وأكدت مصادر مطلعة أن المصالح الأمنية تعمل على تثبيت دوريات أمنية مكثفة بمجموعة من المحاور الطرقية، وسدود قضائية بتنسيق مع مستويات عليا امنية وقضائية، بالإضافة الى السلطات المحلية والقوات المساعدة وكافة المؤسسات المعنية، لمنع اي تسلل محتمل، مع الحرص على تكثيف ورصد تحركات وتجمعات بعض المشتبه فيهم.

المراقبة الأمنة بحسب المصدر تترصد كل صغيرة وكبيرة بما في ذلك محاربة الشائعات المغرضة وتعقبها من قبل الفرق الامنية المختصة، قصد ترتيب الاثار القانونية، ومحاربة مثل هكذا شائعات، التي تخل بالامن العام، حيث ستشمل عمليات المراقبة والترصد حتى تطبيقات التراسل الفوري مواقع التواصل الاجتماعي .

وفي نفس الاطار، جرى الخميس المنصرم بمقر عمالة تطوان، اجتماع امني رفيع المستوى، تحت اشراف والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد امهيدية، وبحضور مسؤولين ترابيين سامين ومختلف المسؤولين الامنيين والعسكريين من أجل تقديم التعليمات اللازمة لضمان مرور رأس السنة فب أفضل الظروف.

Loading...