رئيس المجلس الجماعي يرد على تحميله مسؤولية غرق مدينة الحسيمة بسبب الأمطار

متابعة: ياسر بن هلال

رد محمد بودرا رئيس المجلس البلدي عن اتهامات بشأن مسؤولية جماعته التي يتولى رئاستها عن الفيضانات التي عرفتها مدينة الحسيمة يوم الأحد المنصرم، بسبب التساقطات المطرية.
وقال رئيس المجلس الجماعي في بلاغ توضيحي له، أن المجلس البلدي للحسيمة لم يتسلم بعد الأشغال التي تنجزها وكالة تنمية أقاليم الشمال، وماحصل يوم الأحد، كشف أن هنالك أخطاء قامت بها بعض الشركات، خاصة فيما يخص قنوات الصرف الصحي.
وذكر ذات المتحدث في البلاغ نفسه أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، هو المكلف من طرف البلدية لتدبير قطاع التطهير في إطار التدبير المفوض، وبما أن الأشغال لم تنتهي بعد، فإنه على حد تعبيره يمكن تدارك الإصلاحات الضرورية.

 

Loading...