فرحة الإنتصار كادت أن تودي بحياة لاعب المغرب التطواني

0

متابعة: أيوب قيس المدياري

كادت مبارة المغرب التطواني و المولودية الوجدية أن تتحول قاب قوسين لجنازة بعد الفرحة الهيستيرية للاعب نصير الميموني كاد أن يفقد خلالها حياته لولا تدخل رئيس النادي و أحد المنخرطين الذين تواجدوا بالمنصة الشرفية لملعب سانية الرمل بتطوان.
وأظهرت صورة فرحة هيستيرية للاعب الميموني وهو واقف فوق نافذة المنصة الشرفية، فيما تجدر الإشارة إلى أن المباراة إنتهت بتفوق المغرب التطواني بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد لفارس الشرق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.